القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مالي تقصي أنجولا وتتأهل مع تونس لثمن نهائي أمم أفريقيا

أقصى منتخب مالي نظيره أنجولا من بطولة أمم أفريقيا، المقامة حاليا في مصر، بعد فوزه بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة الخامسة.

ورفعت مالي رصيدها إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة لتؤكد تأهلها إلى ثمن النهائي وخلفها منتخب تونس في المركز الثاني، والذي تأهل أيضا برصيد 3 نقاط عقب تعادله مع موريتانيا (0/0)، ثم أنجولا في المركز الثالث بنقطتين، وموريتانيا بنفس النقاط في المركز الرابع ليودعا البطولة.

وكان سردجان فاسيلفيتش المدير الفني لمنتخب أنجولا بدأ اللقاء بالتشكيل التالي: “حراسة المرمى: كاباكا. الدفاع: تروكو، ماسونوجنا، جاسبر، باستوس. الوسط: ماتيوس، دجالما، فريدي، كارمو، جيرالدو. الهجوم: جيلسون دالا”.

في حين بدأ مدرب مالي اللقاء بالتشكيل التالي: “حراسة المرمى: ديارا، الدفاع: ساكو، بوباكار، مولا واجي، ماسايدو هايدارا، الوسط: موسى دومبيا، أمادو حيدارا، أمادو نوس، موسى دومبيا، لاسانا كوليبالي، الهجوم: كوليبالي”.

وجاءت المباراة في أغلبها هادئة رغم خطورة منتخب مالي وسيطرته على مجريات الأمور، خاصة بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد في الشوط الأول ليحافظ حتى النهاية وسط سلبية من لاعبي منتخب أنجولا إلا في بعض الهجمات المعدودة.

الشوط الأول

وبدأت المباراة الهادئة حيث سعى المنتخبان للاستحواذ على الكرة لكسب الثقة في الدقائق الأولى، قبل أن تبادر أنجولا بهجمة مباغتة في الدقيقة 4 عبر المهاجم دالا ولكن كرته وصلت سهلة لحارس مالي. واستمرت خطورة منتخب أنجولا ولكن بدون هز الشباك.

بعدها أخذت مالي زمام السيطرة من أنجولا، ولكن أيضا بدون فاعلية على المرمى. وعند الدقيقة 17 ظهرت ملامح الخطورة للمرة الأولى لنسور مالي، عبر تسديدة قوية من أداما تراوري ولكن أبعدها حارس أنجولا ببراعة إلى ركنية.

وقبل نهاية الشوط بـ8 دقائق تمكن موسى دومبيا من تمرير الكرة إلى أمادو حيدارا الذي سدد كرة قوية سكنت شباك منتخب أنجولا لتعلن عن الهدف الأول، وحاولت أنجولا العودة سريعا إلى اللقاء بهدف التعادل ولكن الوقت لم يساعدها لينتهي الشوط الأول 1/0 لنسور مالي.

الشوط الثاني

وعلى عكس الشوط الأول، دخلت مالي بقوة في بداية الشوط الثاني وحاولت تعزيز النتيجة ولكن دفاع أنجولا كان حاضرا وأبعد كرة ماسايدو هايدارا إلى ركنية. وسرعان ما عادت المباراة إلى الهدوء مرة أخرى وسط تبادل المنتخبان الاستحواذ على الكرة ولكن بدون فاعلية واضحة أو هجمات واعدة على المرميين.

بعدها بدأت أنجولا في تهديد مرمى مالي بأكثر من هجمة عبر المتألق دالا، ولكن يقظة دفاع مالي وحارس مرماها منعته من إحراز التعادل وخاصة في الدقيقة 61 عندما سدد كرة صاروخية وتم إبعادها إلى ركنية.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها، لم يظهر منتخب أنجولا أية أنياب حقيقية، وسط تعمد من لاعبي مالي في إهدار الوقت وخاصة حارس المرمى الذي حصل بطاقة صفراء. وانتهت بالفعل المباراة بهذه النتيجة بفوز مالي بهدف نظيف.

وبهذه النتيجة يصبح رصيد مالي 7 نقاط في الصدارة وخلفها تونس 3 نقاط في المركز الثالث، ليتأهلا إلى دور الـ16 ثم في المركز الثالث أنجولا بنقطتين، وخلفها موريتانيا بنفس النقاط ليودعا رسميا البطولة.

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر