القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ماذا يحدث عند تأجيل المرأة للإنجاب لبعد سن الـ25 ؟

كشفت دراسة أميركية حديثة أن تأجيل المرأة للإنجاب لبعد سن الـ25 يزيد من فرص تمتعها بالعمر المديد، مقارنة باللواتي ينجبن في وقت مبكر من العمر.

وقال باحثون في الدراسة التي أجرتها جامعة كاليفورنيا سان دييغو، ونقل نتائجها موقع “بيزنس إنسيدر” إن هناك ارتباطاً وثيقاً بين سن المرأة عند الولادة لأول مرة وبين قدرات جسدها الوظيفية وإمكانية تمتعها بفرصة البقاء على قيد الحياة حتى سن الـ90.

و أظهرت الدراسة أن المرأة التي تنجب طفلها الأول بعد سن الـ25 تزيد لديها بمقدار 11% فرص التمتع بعمر أطول من التي تقرر الإنجاب قبل هذا العمر.

واتضح من الدراسة التي أجريت على أكثر من 20 ألف سيدة بالولايات المتحدة، أن المرأة التي تنجب طفلها الأول ما بين عمر الـ25- 29 عاماً ترتفع لديها فرص التمتع بحياة أطول من نظيراتها اللاتي ينجبن قبل الـ25.

ورغم ذلك ينصح الأطباء بعدم تأجيل الحمل أكثر من اللازم منعاً لمضاعفة مخاطر الإجهاض وتشوه الأجنة، حيث قال الدكتور علاء الدين شادياب المشرف على الدراسة” نتائجنا لا تعني أنه يتعين على المرأة تأخير الإنجاب لما قد يترتب عليه من مشاكل بعد عمر معين”.

كما تبين من الدراسة أيضاً أن النساء اللاتي أنجبن من 2-4 أطفال لديهن فرصة للعيش أطول من الأمهات لطفل واحد فقط.

و أكدت روكسانا كريم الباحثة في كلية كيك للطب بجامعة كاليفورنيا، أن ارتباط تأخر الحمل بطول العمر تم التوصل إليه بدراسة عوامل صحية، اجتماعية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر