القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ماذا تعرف عن الحسابات السوداء على “تويتر”؟.. طراد الأسمري يجيب

ظهرت في الآونة الأخيرة، حسابات مزيفة “الحسابات السوداء” على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بل زاد نشاطها إلى مواقع أخرى مثل “يوتيوب”، و”تيليجرام”، والتي تتخذ أسماء مستعارة وهويات مزيفة، بهدف تأليب الرأي العام، واستهداف أمن الوطن، والنيل من الإعلام السعودي، وزعزعة ثقة المواطن بولاة الأمر.

وقال الإعلامي السعودي طراد الأسمري، مدير عام صحيفة أنحاء الإلكترونية، الذي دشن هاشتاق “#الحسابات_السوداء”، إن الحسابات المزيفة لها إدارة واحدة، معتقدا أنها ليست من داخل السعودية، لافتا إلى أن التطبيقات تتيح لمدير كل حساب إعطاء صلاحيات التغريد لأكثر من شخص، على شكل فريق عمل، وجميعهم يتبعون سياسة تحريرية محددة حسب المواضيع أو المهام الموكلة إليهم.

وأضاف “الأسمري”، أن هذه الحسابات السوداء لا يوجد لها أهداف واضحة غير النيل من الوطن وقيادته ومحاولة الإضرار به عبر اختراق المجتمع إعلاميا، مشيرا إلى أن الخطر يكمن في أن هذه الحسابات تعمل في الفترة الأخيرة على إنشاء قنوات متخصصة عبر تطبيق “تيليجرام”، بحيث يمكنها بث سمومها إلى الآلاف عبر ضغطة زر واحدة .

ولفت الإعلامي طراد الأسمري، إلى أن معظم الحسابات تعتمد على أجهزة الديسك توب أو اللاب توب وليس أجهزة الهواتف المحمولة، للتغريد من خلال تطبيق تويت دوك، أو من خلال موقع تويتر مباشرة على الويب، فمن الممكن أن يكون ذلك من أجل نواحي أمنية، حيث أن التغريد يتم عبر البرتوكول المؤمن “HTTPS” للمزيد من التخفي والسرية.

وأكد طراد ضرورة اهتمام الجهات المعنية في الحكومة بهذه الحسابات وتتبع كتابتها حتى لو كان ذلك عبر مركز حكومي مستقل، يقوم بجمع البيانات وتحليلها ومعرفة كل ما يدور حولنا خصوصا في وسائل التواصل الاجتماعي، والاهتمام بتطبيق نظام الجرائم المعلوماتية ضد من يحاول نشر الإشاعات أو يدعم هذه الحسابات سواء بالنشر أو التزكية ومحاسبتهم، لتفادي هذه الحسابات التي تضر بالوطن وتعمل على زعزعة نظامه.

وشدد على ضرورة دعم وسائل الإعلام السعودية خصوصا الصحف الإلكترونية، عبر التأهيل والتدريب والتواصل المستمر، من أجل تكوين جبهة إعلامية واحدة متماسكة ضد أعداء الوطن.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر