القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ماذا تعرف عن الجار الإلكتروني؟!

في مقاله الجديد، يخبرنا عامل المعرفة والكاتب السعودي “أحمد عبد الرحمن العرفج” عن الجار الإلكتروني، ما هو؟ وماذا يعني؟ وما هي أهميته؟ لقَد تَغيَّر العَالَم، ومَع تَغيُّره لَابدّ أَنْ نَتغيَّر، وهَكذا هو الإنسَان الطَّبيعي والمَنطقي.. إنَّه يَمتَلك المرُونَة، بحَيثُ يَتغيَّر مَع تَغيُّر الحيَاة، ويَضبط نَفسه عَلَى إيقَاعهَا..! وحَتَّى يَتَّضح المَقَال، دَعونَا نَضرب هَذا المِثَال: نُعرِّف الجَار، بأنَّه ذَلك الكَائِن الذي يَسكُن أَمَامنَا أَو حَول مَنزلنَا، ولَكن مَاذَا عَن الجَار الإلكترُونِي؟. وأَعنِي هُنَا ذَلك الجَار الذي جَمَعتْنِي بِهِ وَسَائل التَّواصُل الإلكترُوني، فأَنَا مَثلاً أَتوَاصل وأَترَاسل بشَكلٍ يَومي؛ مَع الفَنَّان العِرَاقي “إسماعيل فاضل”، فِي حِين أَنَّ جَاري؛ الذي يَسكُن مَعي فِي العمَارَة فِي جُـدَّة -بضمِّ الجيم-، لَا أَراه إلَّا مَرَّة فِي الشَّهر..! نَعم، جَاري فِي العمَارة لَه حقُوق عَلَيَّ، ولَا خِلَاف فِي ذَلك، بَل هو وسَابع جَار -أَيضاً- لَهما نَفْس الحقُوق، ولَكن هُنَاك –أيضاً- حقُوق لجَاري الإلكتروني، أَعنِي الفَنَّان “إسماعيل فاضل”، فمِن حَقّه عَليَّ أَنْ لَا أُزعجه بالرَّسَائِل لَيلاً، ومِن حقّه عَليَّ أَيضاً، أَنْ أَسأَل عَنه، وأُلقي عَليه التَّحيَّة، وأَزوره –إذَا مَرض- إلكترُونيًّا..! إنَّنا إزَاء عَصر جَديد، وإذَا كُنَّا نَعرف حقُوق الجَار التَّقليدي، فعَلينَا أَنْ نَدرس فِي المَنَاهِج حقُوق الجَار الإلكترُوني، وهَذا مُصطلح اختَرعته، وأَعنِي بِهِ جَاري فِي “الوَاتس أَب”، وجَاري فِي “تويتر”، وجَاري فِي “الفيسبوك”، وجَاري فِي التِّلجرَام، وأَخيراً جَاري فِي “السّنَابتشات”..! حَسنًا.. مَاذَا بَقي؟! بَقي القَول: لقَد كَانَت أَيَّامنا فِي المَاضِي، مُتوجِّهَة فَقَط إلَى العَالَم الوَاقِعي، أَمَّا الآن، فقَد رُزقنَا بطِفلٍ مَحبُوب وشَقي؛ اسمه العَالَم الافترَاضِي، وهَذا العَالَم لَه احتيَاجَاته وحقُوقه ووَاجبَاته، ويَجب عَلينَا –إذَا دَخلنَا هَذا العَالَم- أَنْ نَربط الحِزَام الخَاص بِهِ، ونَلبس مَلابسه، ونَتقيَّد بوَاجبَاته، ونُعطيه مَا لَه مِن الحقُوق..!!

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر