النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

ماذا تعرف عن التهابات الرتوج ؟.. الأعراض والعلاج

ماذا تعرف عن التهابات الرتوج ؟.. الأعراض والعلاج image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

حذر أطباء من أن آلام أسفل البطن قد تنذر بالإصابة بما يعرف بـ”التهاب الرتوج”، وهي نتوءات صغيرة بجدار المعدة، ومن الأعراض الدالة على التهاب الرتوج تقلصات البطن والانتفاخ وآثار دم بالبراز والحمى.

وتعد النتوءات الصغيرة بجدار المعدة في حد ذاتها غير ضارة، طالما أنها لا تتسبب في حدوث متاعب، أما في حال ظهور أعراض، فينبغي حينئذ استشارة اختصاصي جهاز هضمي لعلاج الالتهاب وفقا لدرجة شدته.

والرتج هو بروز “انفتاق” الغشاء المخاطي وتحت المخاطي من خلال عضلات المصرة في القولون، ويحدث هذا عادة نتيجة لارتفاع الضغط بين تجويف الأمعاء والجدار، وهي حالة شائعة جدا في العالم الغربي حيث يكون الغذاء قليل البقايا.

وداء الرتوج في الأمعاء الغليظة يمكن أن يظهر بسبب عدم انتظام في عمل الأمعاء، نزف من قنوات الجهاز الهضمي السفلي، أو بسبب التهاب حاد في القولون، وهي ظاهرة مكتسبة شائعة في العالم الغربي حتى 50٪ من سكان العالم الغربي في العقد السادس من العمر يعانون من الرتوج في المعي الغليظ الأيسر.

 معظم الناس الذين لديهم رتوج في الأمعاء لا يشكون من أية أعراض وهم يعرفون بوجودها بطريق الصدفة، قسم قليل منهم يشكون من ألام متقطعة في البطن، وعدم انتظام في عمل الأمعاء أو انتفاخ البطن.

ويمكن علاج الرتوج بالتغذية الغنية بالسلولوز “مركب كربوهيدراتي نباتي” الذي يقلل من الضغط المرتفع في الأمعاء الغليظة ويمنع تكون رتوج أخرى، لدى المرضى الذين يعانون من نزف الرتج، يجب تحديد مصدر النزيف، بواسطة تنظير القولون وإذا لم يتوقف النزف، يجب تنفيذ اجراء علاجي لوقف النزف.

وإذا فشل هذا الإجراء العلاجي في وقف النزف، فان البديل المتبقي هو الجراحة، ينبغي معالجة المريض الذي يعاني من التهاب الرتج بواسطة المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الوريد، تبعا لدرجة خطورة حالته السريرية، وفي حال معاودة الالتهاب من جديد، فهنالك حاجة إلى مزيد من العلاج بالمضادات الحيوية.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع