القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ماثيو ابن ميسي العاق.. وجونيور ابن رونالدو البار

يفتخر أبناء لاعبي كرة القدم بآبائهم، وخصوصاً إذا كانوا نجوم مثل ميسي وكريستيانو رونالدو، ولكن مع ميسي ورونالدو الوضع مختلف، فهناك ابن عاق لوالده، فيفرح بهزيمته، ويسبب له المواقف المحرجة والمخجلة، والآخر يسير على خطى والده، ويريد أن يصبح لاعب كرة قدم ونجم في كل شيء. دعونا نستعرض حياة الاثنين.

ماثيو العاق

دائما ما تجد أن الابن داعم لأبيه، إلا أن ماثيو يقف ضد أبيه، وهو بالكاد في عمر الثلاث سنوات، ففي بطولة دوري الأبطال الأخيرة، قال لوالده بعد أن خرجت برشلونة أمام ليفربول، “أنا ليفربول الذي هزمك”. وكذلك بعد مباراة فالنسيا في كأس الملك، وخسارة برشلونة للبطولة.

كما أن ميسي كان قد صرح في أحد الحوارات التلفزيونية، بأن ماثيو ابنه يصرخ فرحاً مع كل هدف يحرزه ريال مدريد المنافس الشرس والعدو الأشهر لنادي برشلونة في إسبانيا.

كريستيانو جونيور

أما ابن المنافس الشرس لميسي في الجوائز الرياضية، ترى جونيور يسير على خطى والده في كافة الأشياء، فهو صديق لوالده، ويذهب معه إلى كافة المناسبات والسفريات التي يخوضها والده من أجل الاستجمام.

كما أصبح يظهر معه كموديل دعائي لمنتجات رونالدو الرياضية، وصار له علامة مسجلة باسمه كعلامة ولده وهي CR7junoir .

View this post on Instagram

❤️

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر