القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ماتت لتمنحه الحياة.. تفدي رضيعها بجسدها في مذبحة تكساس

فقدت أم تدعى جوردان أنكوندو (25 عامًا) حياتها، بينما كانت تحمي طفلها البالغ من العمر شهرين فقط، من إطلاق النار الذي وقع في وول مارت في إل باسو، بـ”تكساس”.

وبحسب ما قالته شقيقتها، ونشرته صحيفة “مترو”، فإن جوردان كانت تتسوق لشراء مستلزمات العودة إلى المدرسة، عندما اقتحم المسلح المتجر وفتح النار على الموجودين به ظهر يوم أمس السبت.

[vod_video id=”WvDTcbbRwUwIzZZuokHKXA” autoplay=”1″]

وأضافت الأخت التي تدعى ليتا جامروسكي (19 عاما) أنه تبين من إصابات الطفل أن شقيقتها حاولت حمايته بجسدها عندما تلقت رصاصة، مما أدى إلى سقوطها عليه، وتسبب في إصابته بكسور في عظامه يعالج على أثرها في المستشفى، موضحة أن الطفل على قيد الحياة بفضل تضحية والدته التي منحته حياتها.

وأوضحت أنها تخشى من أن يكون زوج شقيقتها أندريه أنكوندو، من بين القتلى لأنه لم يتواصل معها منذ وقوع الهجوم، والجميع يخبرونها أنه إن كان حيا لكان اتصل بها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”799229,799230,799231,799232,799233,799234,799236″]

وبحسب ملفات الضحية وزوجها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإنهما احتفلا بذكرى زواجهما الأولى في الأسبوع الماضي، كما أن لديهما طفلتين إضافة إلى الطفل الذي يعالج في المستشفى.

وتبينت السلطات أن المشتبه به فيه الهجوم الذي أسفر عنه مصرع 20 شخصا وإصابة 26 آخرين، شاب يدعى باتريك كروسيوس، ويبلغ من العمر21 عاما، من إلين بولاية تكساس، ويعمل في تطوير البرمجيات.

وقام المشتبه به قبل 20 دقيقة من الهجوم برفع بيان مضاد للمهاجرين على الإنترنت يحدد دوافعه ويكشف أنه يعتزم استهداف ذوي الأصول الإسبانية.

[more_vid id=”WkF1nX7KDqlIh5XcFOUf4Q” title=”كلب وفي يرفض ترك جثة آخر متوفي ويهاجم كل من يقترب منه” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر