القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ليفربول وسيتي وتوتنهام يعبرون الجولة السابعة بصعوبة

أقميت أمس الجولة السابعة في بطولة الدوري الإنكليزي. وافتح الجولة نادي ليفربول، متصدر الدوري الإنكليزي مع فريق شيفيلد يونايتد، الصاعد حديثاً إلى الدوري الممتاز. وانتهت المبارات بفوز ليفربول بصعوبة بنتيجة (1/0)، بعد أن أحرز لاعب وسط الملعب فاليندوم، هدفاً من تسديدةٍ خارج منطقة الجزاء، ليخطىء الحراس في التصدي لها، بعد أن قدم مباراةً رائعة.

وعلى الرغم أن شيلفيد هزم في المباراة، إلا أنه قدم مباراةً كبيرة أمام ليفربول، وكاد أن يهزم متصدر الدوري، أو بأقل تقدير يخرج معه متعادلاً، وكان سيمثل ذلك فرحةً كبيرةً لجماهير مانشستر سيتي.

View this post on Instagram

?? GINI ??

A post shared by Liverpool Football Club (@liverpoolfc) on

أما الفريق الأزرق مانشستر سيتي، فكاد أن يقع أيضاً فريسةً لجار مدينة ليفربول، فريق إيفرتون. إذ بدأ المباراة بالتقدم بهدف للاعب البرازيلي جيسيوس، ثم تعادل فريق إيفرتون بهدفٍ بعد ذلك، إلا أن رياض محرز أنقذ السيتي، ليؤكد اللاعب الإنكليزي سترلينغ فوز مانشستر سيتي في المباراة.

وفي مدينة توتنهام، كادت تسفط هي أيضاً أمام سوثهامتون. بعد تقدّمها في المباراة بهدف للاعب ندومبيلي، طرد مدافع الفريق آرثر، وتعادلت توتنهام، إلى أن تمكّن القناص هاري كين من حسم المباراة لصاح توتنهام.

مدينة تشلسي تعيش أجواء الفرح، بعد أن فازت للمرة الأولى بكلين شيت منذ بداية الدوري على فريق برايتون، واستطاع لامباراد أن يقتنص فوزاً صعباً ومهماً، قبل عودة المواجهات الأوروبية مرةً أخرى. وقد أعطى هذا الفوز ثقةً كبيرةً للمدرب واللاعبين والجمهور.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر