النسخة الخليجية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

لهذه الأسباب.. احذروا التعقيم باستخدام الكلور

لهذه الأسباب.. احذروا التعقيم باستخدام الكلور image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يلجأ كثيرون إلى الكلور بنسبةٍ زائدة في هذه الفترة، منذ بداية انتشار فيروس كورونا. يستخدمونه في تعقيم المنازل، وكل الأشياء التي يلمسها أفراد العائلة خوفاً من إصابتهم بالعدوى.

وتسببت حالة الهلع عند الناس من الإصابة بالفيروس، في خلط المفاهيم، وانتشار أفكارٍ مغلوطة عن طرق الوقاية من كورونا. واعتقد عددٌ كبيرٌ من الناس أنهم وجدوا ضالتهم في الكلور، لمحاربة الفيروس.

ما هي أضرار الكلور؟

الكلور غاز سام، كثافته أعلى من كثافة الهواء بمقدار مرة ونصف. وتترتب على استخدامه مشاكل صحية كثيرة، منها أمراض الجهاز التنفسي مثل الحساسية، الربو، والجيوب الأنفية.

ومن مخاطره أيضاً، الأمراض السرطانية، التي قد يسببها خلط هذه المادة مع بعض الملوثات العضوية الموجودة في الماء. فينتج عن هذا المزيج، الكلوروفورم وهي مادة مسرطنة.

خلط الكلور

مؤخراً، ارتكب عددٌ كبيرٌ من العائلات خطأً كبيراً، هو خلط الكلور مع مطهراتٍ أخرى لزيادة التعقيم. من دون الانتباه إلى التفاعلات، التي تترتب على خلط الكلور بهذه المواد.

يطلق هذا الخليط غازاتٍ سامة تؤثر على الصحة. فاحذروا من إضافة الكلور إلى إحدى هذه المواد: الخل، الكحول، ومبيض الحمامات.

تتسبب الغازات الناجمة عن تفاعل الكلور مع تلك المواد، بإثارة الأغشية المخاطية للجهاز التنفسي. كما تعرضكم للحساسية وزيادة حدة السعال والعطس، وقد يصل الأمر إلى حد الإغماء.

أضرار الكلور الجلدية

يعد رش الكلور على اليدين بشكلٍ متكرر خطأً كبيراً، لأن الإفراط في استخدام الكلور يسبب مشاكل الجلد، والإصابة بالإكزيما. لذلك يمنع استخدامه في غسيل اليدين أو الوجه.

يستخدم الكلور المخفف بالماء فقط في تطهير الحمامات، وأرضيات المنازل، لضمان القضاء على الفيروسات والجراثيم، والبكتيريا الموجودة فيها. واحرصوا على الاستعانة بقفازاتٍ مخصصة للنظافة.

يمكن استخدام الكحول في التعقيم في حالاتٍ معينة، وهي التواجد في الخارج كثيراً، خصوصاً في أماكن العمل، الاختلاط بالآخرين، وملامسة أسطحٍ بلاستيكية ومعدنية وورقية.

ينصح باستخدام الكحول في المنازل في حال أصيب أحد أفراد الأسرة، لتقليل فرص الإصابة بالعدوى الفيروسية، مع مراعاة عدم استخدامه بكثرة.

الصحة العالمية

حددت منظمة الصحة العالمية استخدامات الكلور. وحصرتها في تعقيم اليدين في بعض الحالات النادرة فقط، التي تتمثل في عدم توافر الماء والصابون، أو المطهر، والكحول، مع مراعاة تخفيفه بنسبة 0.05 في المئة.

أكدت المنظمة عبر موقعها الإلكتروني، أنه لابد من تخزين الكلور في مكانٍ جافٍ وبارد، داخل عبوات محكمة الإغلاق. وأوصت بضرورة حفظها بعيداً عن أشعة الشمس، حتى لا تفقد مفعولها في التطهير.

تعقيم الأواني

تمثل عملية تعقيم الأواني المنزلية أزمة بالنسبة إلى أشخاص كثيرين، يعتقدون أن استخدام الكلور يزيد من درجة الوقاية، وهو اعتقادٌ خاطىء.

تحتاج عملية تعقيم الأواني إلى الماء والصابون المخصص المعتاد استخدامه فقط. ويمكنكم زيادة فعاليته من خلال إضافة الخل الأبيض، ملح الليمون، بكربونات الصوديوم، وملح الطعام إليه.

اخلطوا المكونات من دون صابون في وعاءٍ بلاستيكي، حتى ينتهي الفوران الذي تسببه بكربونات الصوديوم. بعد ذلك أضيفوا الصابون، مع تحريك السائل جيداً بملعقةٍ خشبية.

اتركوا الخليط حتى يهدأ، وأضيفوا إليه بعض الماء إذا كان سميكاً، ثم ضعوه في زجاجة، واستخدموه في جلي أواني المطبخ وتعقيمها وتلميعها.

 

رجال هذه الأبراج أزواجٌ رائعون

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع