القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لهذه الأسباب أعمار اليابانيين طويلة

أعمار اليابانيين الطويلة تثير دائماً تساؤلاتٍ لدى الكثيرين. ويكمن السر في النظام الغذائي الذي يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الإنسان ويطيل العمر. هذا بالإضافة إلى عوامل أخرى عديدة، توصل إليها الباحثون على مستوى العالم من خلال دراسة النظام الغذائي الياباني، والعوامل البيئية، والجينية لهذا الشعب. سنطلعكم على أسرار أعمار اليابانيين الطويلة، ونظامهم الغذائي الصحي.

علاقة النظام الغذائي بأعمار اليابانيين

أعمار اليابانيين يبدو أن اليابانيين يهتمون كثيراً بنظامهم الغذائي الصحي المتوازن. وهو نظامٌ يعتمد بشكلٍ رئيسي على الأسماك والمأكولات البحرية، الحبوب الكاملة، الخضار والفاكهة. كما أنهم يبتعدون تماماً عن الأطعمة المصنّعة التي يربطها العلم الآن بمجموعةٍ من المشكلات الصحية. ولا يتناولون اللحوم الحمراء بكمياتٍ كبيرة كباقي شعوب العالم. وينعكس النظام الصحي الذي يعتمده اليابانيون في غذائهم، انخفاضاً في معدل السمنة. وهو يبلغ 3.5 في المئة فقط من العدد الكلي للسكان. ويعتبر منخفضاً بشكلٍ ملفت بالمقارنة مع باقي شعوب العالم. إذ تصل نسبة السمنة المفرطة في بريطانيا إلى 24.9 في المئة. وتعتبر السمنة من الأمراض الخطيرة التي تتسبب بأمراض القلب التاجية، مرض السكري، والسرطان. لهذا، يتمتع اليابانيون بشبابٍ دائم. ويحرصون على أن تلتزم المدارس في البلاد بالمبادئ التوجيهية الغذائية. وهي تتكون من الأطعمة التي تحتوي على القليل من السكر المكرر. لهذا يعتاد الأطفال منذ الصغر على تناول الطعام الصحي.

الرعاية الصحية في اليابان 

اليابانيون أطول عمراً وفقاً لبعض الأبحاث التي أجريت مؤخراً، يتصدّر اليابانيون الجدول العالمي لمتوسط ​​العمر المتوقع. وقد وصل عدد اليابانيين الذين يبلغون 90 عاماً إلى مليونين، للمرة الأولى على مستوى العالم. ولا يعتبر النظام الغذائي السبب الوحيد. بل هناك أسباب أخرى منها أن اليابان من الدول التي تمتلك نظام رعايةٍ صحية يعد من أفضل الأنظمة في العالم. ويجمع بين التقدم العلمي، وتطور المعدات الطبية. كما اتخذت الحكومة إجراءاتٍ وقائية أخرى لرعاية مواطنيها والحفاظ على صحتهم، مع التركيز على تقديم الرعاية النفسية.

أعمار اليابانيين ترتبط بالعوامل الوراثية

تفيد بعض الدراسات أن سبب طول أعمار اليابانيين يعود إلى جيناتهم الجيدة. وهناك نوعان من الجينات الأول هو DNA 5178 الذي يساعد على مقاومة الأمراض التي تصيب البالغين، مثل انسداد عضلة القلب وأمراض الأوعية الدموية، والسكتات الدماغية وداء السكري. أما النوع الثاني، وهو النمط الجيني ND2-237Met، فإنه يمنح مقاومة للأمراض القلبية الوعائية.

الرياضة تدعم الأعمار الطويلة

أعمار اليابانيين ينشأ الفرد الياباني في بيئةٍ تمنحه الحياة الصحية والعمر المديد. بالإضافة إلى زيادة الوعي بأهمية الرياضة والحركة للحفاظ على النشاط، والحيوية. وأفادت إحصاءات أجريت عام 2012 أن 98 في المئة من الأطفال اليابانيين يذهبون إلى مدارسهم سيراً على الأقدام، كنوعٍ من الرياضة الصباحية التي ترفع من معدل النشاط لديهم. خطوات بسيطة تساعدكم على تحسين مزاجكم [vod_video id=”Uprlwe3ojyCkM7bIuBZf1w” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر