القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لهذا لا تثق في “إنستقرام”.. لن تصدق أنهن نفس الأشخاص

قد تعلم أن العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور “إنستقرام” يعتمدون على زوايا التصوير، والإضاءة، والكثير من “الفلاتر”، ومساحيق التجميل، لكن النتيجة لن تتوقعها أبدًا مهما أطلقت عنان خيالك.

[vod_video id=”MsvEQpP4vM2po3hJWhqFA” autoplay=”1″]

وشاركت مجموعة من نساء رواد موقع “بورد باندا” حول العالم، صور لهن، تحت هاشتاق “#PrettyGirlsUglyFaces فتيات جميلة وجوه قبيحة”، ويظهرون فيها أسوأ صورة “سيلفي” لهن على هواتفهن مع صورة على حسابهن، حيث “قبل” تدل على الصور “السيلفي” الواقعية، و”بعد” هي الصور المتداولة على “إنستقرام”.

ميشيل من سياتل، أميرة من ديزني على إنستقرام، والحقيقة ليست كذلك.

تستخدم هذه الفتاة صورة “إنستقرام” إذا طُلب منها عرض واحدة وقت الاستحمام.

فكتوريا من تاكسس، تحولت بالكامل حتى يبدو من الصعب تخيل أنهما نفس الشخص.

بيني من كويزلاند، تمكنت من تغيير وتحويل عينيها إلى شكل آخر جميل.

لاعبة رغبي من إلينوي تُظهر الفرق بين ميدان اللعب وخارجه.

أظهرت هذه السيدة براعتها بالفوز بأسوأ صورة “سيلفي” بجدارة.

جولي من الولايات المتحدة، بعض التعديلات على الوجه والتفتيح وتخفيف النمش كفيلا بتغيير شكلها تماما.

في النهاية أي سيدة تبدو جميلة كما هي، وهؤلاء تمكنّ بثقة بعرض صور الواقع والحقيقة؛ لأنهن يؤمنّ بجمالهن الخاص، مهما اختلفت معايير البعض عن “مفهوم الجمال”.

[more_vid id=”vmsPlaFqBLkeU6VV2Tah6g” title=”ذاكرة فولاذية.. هل تتذكر أجواء رحم الأم والولادة مثل هؤلاء؟” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر