القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لماذا يصيب التصلب الجانبي الضموري الرياضيين؟  

قال استشاري المخ والأعصاب وإصابات الدماغ والعمود الفقري والحبل الشوكي، د. هاني العبدلي، إن “التصلب الجانبي الضموري هو مرض يصيب الجهاز العصبي، وبشكلٍ دقيق، الأعصاب الحركية العلوية والسفلية”.

وذكرت بعض الدراسات أن مسببات هذا المرض، هي عوامل وراثية بشكلٍ كبير، تتعلق بتلف وتكسر في الحمض النووي، ما يؤثر على الخلايا ويتسبب في إتلافها.

وأوضح العبدلي أن “هذا التصلب، بدأ اكتشافه عام 1939 بعد أن أصيب لاعب في أميركا بمرضٍ غريب، لم يكن معلوماً حينذاك”.

وأشار إلى أن “الأعراض المبدئية تكون صعوبة في المشي وتعثر وسقوط، ضعف عضلات الساقين والكاحل، ضعف باليدين، صعوبة في النطق والكلام، وصعوبة في التنفس”.

وأضاف استشاري المخ والأعصاب أن “بعض الأمراض تسبب مشاكل حسية من دون التعرض للحركة، وبعضها يسبب مشاكل للحركة دون ضرر بالإحساس، وبعضها كليهما”.

ولفت، في حديثه لبرنامج يا هلا، إلى أن “أغلب الدراسات ذكرت سابقاً أن هذا المرض لا يؤثر على القدرات العقلية والذهنية، لكن بعض الدراسات الحديثة، قالت إنه قد يؤثر على 10% من المرضى، ويتركز تأثيره على ذاكرتهم، ويؤدي أحياناً إلى الخرف”.

وأكد وجود “دراسات أشارت إلى أن أكثر من يصابون، هم الرياضيين ولاعبي كرة القدم. بينما أوضحت دراسات أخرى، أن السبب يرجع إلى كثرة استخدام العضلات و الجهد البدني، وأيضاً ضربات الرأس”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر