القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لماذا نسمن بسهولة في سن الشيخوخة؟

كشفت دراسةُ سويدية عن عاملٍ جديدٍ يسبّب السمنة مع التقدّم في العمر، بعيدٍ عن الأسباب التقليدية ككمية ونوعية وطبيعة الغذاء الذي نتناوله، أو الحركة القليلة. هذا الاكتشاف قد يفتح الطريق أمام إيجاد علاج لسمنة الشيخوخة في المستقبل. وتوصّلت الأبحاث، التي أجريت في معهد كارولينسكا في السويد، إلى أن السمنة تعود إجمالاً إلى تناقص فقدان الدهون في النسيج الشحمي، ما يسهل زيادة وزن الجسم.   وأوضحت الدراسة، أن من الصعب تجنب هذه الزيادة في الوزن أثناء التقدّم في العمر، حتى وإن لم يتغير أي شيء في الظروف الفعلية للحياة، أي عدم تناول كميات كبيرة من الطعام، أو القيام بممارسة التمارين الرياضية. راقب الباحثون في معهد كارولينسكا، الخلايا الدهنية لـ54 امرأةً ورجلاً على مدار 13 عاماً، ليتوصلوا إلى نتيجة انخفاض فقدان الدهون لدى جميع الأشخاص الخاضعين للدراسة من دون استثناء. ما يعني أن الخلايا الدهنية تبدأ بفقدان قدرتها على التخلص من الدهنيات بمرور الزمن، وبالتالي تعمل على تخزينها.   وفق الدراسة، التي نشرت نتائجها في مجلة “نيتشر” العلمية، تمكن الباحثون من إظهار أن زيادة الوزن في الشيخوخة لا يتوقف على العوامل المعروفة كالعادات الغذائية السيئة أو قلة الحركة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية.   وقال بيتر آرنيس، الأستاذ في قسم الطب في معهد كارولينسكا والمؤلف الرئيسي للدراسة، إن “النتائج تظهر أن العمليات في أنسجتنا الشحمية تنظّم التغيرات في وزن أجسامنا أثناء الشيخوخة، بمعزلٍ عن العوامل الأخرى”. وأضاف أن هذه النتائج قد تفتح الباب أمام إيجاد طرقٍ جديدة تماماً في معالجة السمنة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر