النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

لماذا لم تستخدم الطائرات لإطفاء حريق

لماذا لم تستخدم الطائرات لإطفاء حريق “نوتردام”؟ الدفاع المدني الفرنسي يوضح image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أوضحت وكالة الدفاع المدني الفرنسية، التحديات التي واجهها رجال الإطفاء الفرنسيين، في معالجة الحريق الهائل الذي وقع في كاتدرائية نوتردام التي يرجع تاريخها إلى قرون من الزمن في باريس الليلة الماضية.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، تم السيطرة على الحريق في وقت متأخر من يوم الاثنين، بعد نحو 15 ساعة، وذلك بعد أن حُرِق الهيكل الشهير والجزء الأكبر من السقف، تاركا الملايين في حيرة وسؤال معلق عن “كيف انتشر الحريق بهذه السرعة؟”، و”لماذا استمر كل ذلك الوقت؟”، من ضمن السائلين الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” نفسه والذي غرد مقترحا أن ناقلات المياه المحلقة يمكن أن تساعد في إطفاء النيران.

ووفقا لرجال الإطفاء السابقين في سانت لويس غريغ فأفر، إحدى المدن الرئيسية في الولايات المتحدة، فإن جهود فرقة الإطفاء سيعيقها محدودية الوصول إلى المبنى، فضلا عن عمر وتصميم الهيكل الذي يبلغ 900 عام تقريبا.

وفي توبيخ مقنع للرئيس، غردت وكالة الدفاع المدني الفرنسية قائلة: “كل الوسائل تستخدم باستثناء الطائرات التي تقصف المياه، والتي يمكن أن تؤدي إلى انهيار الهيكل بالكامل”.

وتعاون 400 رجل إطفاء على مدار عدة ساعات؛ لوقف خطر الحريق على العامة والحفاظ على الكنوز التي لا تقدر بثمن بداخل الهيكل التاريخي، ومع مشاهدة العالم للحادث المروع، تساءل البعض عما إذا كانت فرقة الإطفاء مجهزة تجهيزا جيدا بما فيه الكفاية للتعامل مع النيران في مثل هذا الارتفاع؟

وجاءت الإجابة لتوضح أن وزن المياه وكثافة رشها من ارتفاع منخفض ربما تضعف بنية “نوتردام” وتسفر عن انهيار شامل للمباني المحيطة، بالإضافة إلى أن “نوتردام” كانت تخضع للتجديد، وهذا يعني أن بداخلها عدد من الناس أكثر من المعتاد، ولذلك يجب السؤال هل موظفي الكاتدرائية بالخارج؟ عمال البناء؟ الزوار؟ في حالة الإجابة عن هذه الأسئلة بدقة يمكن أن يتدخل رجال الإطفاء بالطائرات.

وأوضحت صحيفة “لوموند” الفرنسية، أن طائرات كنداير تطلق نحو 6 أطنان من المياه بسرعة عالية باتجاه الأرض، ويكمن الخطر الكبير في إصابة شخص أو أكثر حول المبنى، لذا فإن هذا النوع من التدخلات نادر جدا في المناطق الحضرية وشبه الحضرية، وقال المسئولون: “سلامة الحياة هي دائما الأولوية الأولى، حتى في المعالم التاريخية”.

عمرها 500 مليون سنة.. اكتشاف آلاف الحفريات يعيد كتابة تاريخ الأرض

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع