النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

للمرة الثانية..الأميرة شارلوت تحرج المصورين وهذا تاريخ

للمرة الثانية..الأميرة شارلوت تحرج المصورين وهذا تاريخ “المرح الملكي” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – دعاء رفعت

للمرة الثانية، خرقت “الأميرة شارلوت”، 4 أعوام، بخرق القواعد الملكية، وأحرجت المصورين المحتشدين، في حدث رسمي، حيث أخرجت لسانها أمام الكاميرات، في رد فعل مشابه لنهج عمها الأمير “هاري”، الذي حصل على أشهر لقطة ملكية مماثلة من نافذة قصر باكنغهام في عام 1988.

ومنذ ذلك الوقت، اشتهر دوق ساسكس، بردود فعله المرحة في المناسبات الملكية، لتأتي ابنة أخيه، والوريثة الثالثة في خط العرش البريطاني، كمنافس قوي في “المرح الملكي”، حيث قامت للمرة الأولى بإحراج المصورين، في حفل زفاف الأمير “هاري”، وزوجته دوقة ساسكس “ميغان ماركل” العام الماضي.

ورغم أنها الأشهر في ردود الفعل المرحة، فإن “شارلوت” ليست الوحيدة التي أخرجت لسانها أمام الحشود في مناسبة رسمية، ففي الشهر الماضي، قام بنفس رد الفعل شقيقها الأصغر والوريث الخامس بخط العرش البريطاني، الأمير “لويس” أثناء حضوره مباراة البولو في نادي بيلينجير بولو.

الأميرة “شارلوت”

أمام الجماهير في سباق كأس الملك في كاوز، بجزيرة وايت، سرقت الأميرة “شارلوت” قلوب الجميع، بعدما قامت بإخراج لسانها فجأة عندما طلبت منها والدتها الأميرة “كيت ميدلتون” التلويح للحشود، ووصف الكثيرون تصرف “شارلوت” بأنه تصرف طبيعي، ورد فعل طفلة لا تهتم بمكانتها الاجتماعية، وبكونها فرد من أفراد العائلة المالكة.

وفي نفس الوقت، أشاد الجميع بدوقة كامبريدج التي ضحكت بشكل تلقائي على رد فعل ابنتها، وفور انتشار مقطع الفيديو انهالت التعليقات الإيجابية، التي وصفت “كيت” بأنها رائعة في ردة فعلها، وتفكيرها البسيط الذي يتعامل مع الأمر بأنه رد فعل طفولي.

في حين أثنى الجميع على تصرف الأم، ورد الفعل الطفولي للابنة، قارن البعض رد فعل “شارلوت” أمام المصورين والحشود برد فعل عمها الأمير “هاري” صاحب الروح الملكية المرحة، وأول من خرق القواعد الملكية في المناسبات الرسمية.

وهذه ليست المرة الأولى، فقد قامت “شارلوت” العام الماضي، بنفس رد الفعل أمام المصورين من داخل سيارة رولز رويس القديمة، في قلعة وندسور، لأداء واجباتها كصيفة الشرف لعمها وزوجته ميغان ماركل.

الأمير “هاري”

في عام 1988، قام الأمير “هاري” برد فعل مماثل للأميرة “شارلوت”، في احتفالات “Trooping The Color”، وهو تقليد ملكي لأفواج من جيوش الكومنولث البريطاني منذ القرن السابع عشر.

وبينما تحمله والدته الأميرة “ديانا”، التقطت العدسات الأمير “هاري”، وهو يقوم بإخراج لسانه للمصورين والحشود من نافذة قصر باكنغهام”، لتصبح تلك هي أشهر لقطات المرح في واحدة من أكثر العائلات الملكية تقليدية.

وفي ديسمبر عام 1987، تكرر مشهد السيارة الخاص بحفل زفافه، فقام بإحراج المصورين كما فعلت “شارلوت” بحفل زفافه، بينما كان برفقة والدته.

وفي عام 1989، قام الأمير “هاري” بنفس رد الفعل أمام المصورين، في حفل زفاف خاله “تشارلز سبنسر”، وأيضا في عام 2014، حاول الأمير إضفاء أجواء المرح، حينما حضر برفقة شقيقه الأمير ويليام، وشقيقة زوجته كيت، بينما شارك الثلاثي في حدث للجمباز في دورة ألعاب الكومنولث في غلاسكو.

وفي عام 2016، أكد الأمير “هاري” استمراره في لعب دور المهرج الملكي، حيث كرر الأمر، بينما كان يشاهد مباراة للرجبي في ألكسندرا بارك.

الأمير “ويليام” و”جورج” ولويس”

ورغم وقار الأمير ويليام، الوريث الثاني في خط العرش البريطاني، إلا أن حياته الصارمة لا تخلو من بعض لحظات المرح، فقام بإخراج لسانه في وجه الجماهير للمرة الأولى، في حدائق قصر كيسينغتون عام 1983، وكان عمره عامين آنذاك.

وكررها مرة أخرى في صغره، حين كان الأمير “ويليام” في “Haven Point Leisure Centre”، وفي عام 2017، حينما لم يكن يمكن رؤية عينيه، ولكن رؤية لسانه فقط، أكد الأمير موقفه المرح وقتما كان يرتدي الزي الرسمي للحرس.

ولا تخلو لحظات أبناء الأمير “ويليام” و”كيت” من المرح بشكل عام، فقد قام الأمير “جورج” بمداعبة الجماهير من نافذة قصر باكنغهام، عام 2015، وكرر الأمر في عام 2018، حينما ذهب إلى مستشفى سانت ماري لزيارة شقيقه الأمير “لويس”.

وربما كانت آخر لحظات المرح الملكي، من نصيب أحدث مواليد عائلة كامبريدج الأمير “لويس” عام، الذي كان مرحا للغاية برفقة خالته الأميرة “ميغان ماركل” في مباراة البولو.

شاب يتنزه فوق الجبل الأكثر خطورة في العالم

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع