القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

للمرة الأولى منذ 10 سنوات بأمريكا.. الإعدام رميًا بالرصاص لقاتل زوجة شقيقه ورضيعتها

واجه “رون لافيرتي” 78 عاما، حكما نهائيا بـ”الإعدام” الأسبوع الماضي، بعد 35 عاما من ارتكابه جريمة قتل زوجة أخيه ورضيعتها، البالغة من العمر 15 شهرا، في ولاية يوتا عام 1984.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن سجين يوتا الشهير، من المقرر أن يصبح أول أمريكي يتم إعدامه رميا بالرصاص، منذ 10 سنوات، بعد صدور تشريع جديد ينص على أنه لن يتم استخدام طريقة الإعدام رميا بالرصاص، إلا في حالة عدم توفر أدوية الحقن المميتة عام 2015.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”802640,802641,802642,802643,802644,802645,802646,802647,802649,802650″]

وبعد خسارته القانونية الأخيرة، يمكن أن يواجه “لافيرتي” عقوبة الإعدام في أقرب وقت من العام المقبل، طبقا لتصريحات “أندرو بيترسون”، مساعد المحامي العام في مكتب المدعي العام في ولاية يوتا، إلا أن محامي السجين أعلن أنه سيستخدم جميع الخيارات للطعن في الحكم، وربما سيطلب من المحكمة العليا في الولايات المتحدة مراجعة القضية.

وفي عام 1984، تم اعتقال “رون لافيرتي” وشقيقه “دان لافيرتي”، بتهمة قتل زوجة شقيقهما “ألين لافيرتي” ورضيعتها البالغة من العمر 15 شهرا فقط.

ووفقا لوثائق المحكمة قام الشقيقان بالتوجه إلى منزل “بريندا” 24 عاما، أثناء غياب زوجها، وقاما بقتلها خنقا ثم شقا حلقها بأداة حادة.

تمت محاكمة الشقيقين بشكل منفصل، وواجه “دان” في يناير عام 1985، الحكم بالسجن مدى الحياة حيث لم يتم التوصل إلى تصويت بالإعدام بالإجماع في هيئة المحكمة، بينما واجه “رون” الحكم بالإعدام في عام 1996.

بعد انتهاء المحاكمة، اختار “رون” الإعدام رمياً بالرصاص كطريقة لإعدامه، ولأن اختياره كان في وقت سابق من صدور تشريع الإلغاء، فإنه سيواجه الإعدام رميا بالرصاص، في العام المقبل، بعدما رفضت محكمة استئناف الدائرة العاشرة بالولايات المتحدة، في دنفر ساندت جميع الحجج المقدمة في جلسة المحاكمة التي عقدت الأسبوع الماضي.

[more_vid id=”UdYH0r84A4bbpqJuR4z2g” title=”ابنة كايلي جينر تضع لها مكياج سهرة الأمس.. وهذا سبب تسميتها «ستورمي»” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر