القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

للمرة الأولى.. حافلات ذاتية القيادة في هذه الجامعة السعودية

تسير المملكة العربية السعودية بخطى سريعة، نحو مزيد من الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في شتى مجالات الحياة، ومن أبرز تلك المظاهر الحافلات ذاتية القيادة التي أعلنت المملكة إطلاقها قبل ساعات. حافلات ذاتية القيادة جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا “كاوست”، هي أولى الجامعات السعودية التي تُعلن عن بدء الاعتماد على مركبات ذاتية القيادة داخل الحرم الجامعي.

تعمل بالخرائط آليات تحديد المدى

حافلات ذاتية القيادة تضم الجامعة حافلتين، الأولى تحمل اسم “Oli” والثانية تحمل اسم “EZ10″، وهذه النوعية من المركبات تعتمد في سيرها وتشغيلها على الخرائط المُدمجة بها، بالإضافة إلى تقنية الاستجابة المعرفية المزودة بآليات كشف الضوء وتحديد المدى، وأنظمة تجنب العوائق، مما يزيد إمكانية التحكم بالمركبة والتجوال بها وقيادتها. وأهم ما يميز هذه التقنية في عالم وسائل التنُقل، أنها تعمل بالكهرباء مما يجعلها آمنة وصديقة للبيئة، وهو الأمر الذي بدأ العالم في السعي إليه في السنوات الأخيرة.

جامعة الملك عبد الله تتحوّل لمختبر علمي

حافلات ذاتية القيادة من جانبه، قال رئيس الجامعة، الدكتور “توني تشان” خلال حفل الإطلاق الذي شهده حرم الجامعة في مدينة “ثول” أمس الأربعاء: “جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تعتبر مختبراً حياً للتحول الرقمي في المملكة، كما نفخر بكوننا مركزاً رائداً في المنطقة لتطوير وتبني التقنية المتقدمة”. وأضاف رئيس “كاوست” خلال كلمته، أن هذه الخطوة الجديدة التي تتمثل في الاعتماد على حافلات ذاتية القيادة داخل الجامعة، تُعدّ مؤشراً واضحاً على نجاح أبحاث الجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي. وأكدّ أن الإعلان عن إطلاق هذه التقنية، يوضح مرونة مجتمع الحرم في جامعة الملك عبد الله، مما يجعل الجامعة شريكاً مثالياً في تجربة إجراء دراسة المدن الذكية في السعودية. حافلات ذاتية القيادة شركة “لوكال موتورز” كانت شريكاً أساسياً في صناعة الحافلتين، وذكر رئيس الشركة “فيكرانت آغاروال”، أن المملكة السعودية تمتلك الآن إمكانات كبيرة لسوق الحافلات ذاتية القيادة، من أجل نمو وتحسين إمكانياتها. وأشار “فيكرانت” إلى أن الشركة تعهدت أن تكون الحافلة التي تحمل اسم “Oli”، تعمل لتعزيز عملية التصنيع الرقمية من خلال الاتصال والتخصيص والسلامة، إلى جانب خلق فرص بحثية بالجامعة. يذكر أن شهر نوفمبر الماضي، شهد فوز وفد سعودي بالمركز السابع في الأولمبياد العالمي للروبوت في المجر بمنافسة 74 دولة، وسط الأولمبياد الذي تضمن 423 فريقاً.   كلية العلوم بجامعة الملك سعود تحتفي باليوم العالمي للتربة
[vod_video id=”m0OGWFR80Ucc6D6lJtlaA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر