القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

للغثيان المصاحب للحمل حلول !

يعتبر الغثيان من أكثر الأمور الشائعة المرتبطة بالحمل ، وتعاني منه المرأة الحامل مع تكرار القيء، خاصة في الشهور الأولى من حملها.

موقع “هافينجتون بوست” يشرح بالتفصيل هذه الظاهرة وأسبابها وعلاجها.

ليس هناك تعريفٌ واضحٌ لغثيان الصباح، حيث إن ربطه بالصباح ليس دقيقاً، لأن الحامل يمكن أن تُصاب به في أي وقت خلال اليوم، فالأطباء يُفضلون مصطلح الغثيان والقيء للحامل عن الغثيان الصباحي ، ولا يزالوا يبحثون عن الأسباب الدقيقة له.

والفرضية الرائدة حتى الآن هي زيادة مستويات هرمونات الحمل الرئيسية.

ويقول أحد المتخصصين لموقع “هافينجتون بوست” إنه في معظم الحالات لا يدوم غثيان الحمل طويلاً حيث يستمر من 6- 8 أسابيع فقط من فترة الحمل وتصل الذروة إلى 11 أسبوعاً.

وفي بعض الأحيان يستمر الغثيان لفترات أطول لكنها حالات قليلة، فبالنسبة لمعظم النساء تخف الأعراض أو تنتهي في الثلث الثاني من الحمل.

ويمكن أن تساعد العلاجات غير الدوائية على التخفيف من الغثيان مثل تناول نوع من البروتين كل ساعة ونصف، وقبل الذهاب إلى النوم، لأن الاستيقاظ مع الشعور بالجوع يسبب الغثيان.

ويعتبر الزنجبيل خياراً آخر لعلاج الغثيان بتناوله نيئاً أو في شكل كبسولات أو لعق مصاصات الزنجبيل.

وقد تتطلب بعض الحالات تدخلاً طبياً في زيادة الغثيان والقيء والذي يصاحبه انخفاض حاد في الوزن.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر