القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لقب ويمبلدون يعزز طموح سيرينا وليامز في تكرار الإنجاز الغائب منذ 27 عاماً

حققت نجمة التنس الأمريكية سيرينا وليامز ما بات يطلق عليه “سيرينا سلام” بعدما أحرزت لقب بطولة ويمبلدون مطلع هذا الأسبوع لتصبح حاملة لألقاب بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى في نفس الوقت ، لكنها الآن اقتربت من تحقيق إنجاز آخر لم تشهده منافسات تنس السيدات طوال 27 عاماً.

ففي حالة فوز سيرينا بلقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل ، ستكون رابع لاعبة في التاريخ تتوج بألقاب جراند سلام الأربعة خلال عام واحد بعد ماورين كونولي (1953) ومارجريت كورت (1970) وشتيفي جراف (1988).

وقالت سيرينا المصنفة الأولى على العالم والتي توجت أمس الأول السبت بلقب ويمبلدون للمرة السادسة في مسيرتها “أشعر وكأنني بإمكاني تحقيق سيرينا سلام ، سأكون على ما يرام قبل بطولة جراند سلام (الأخيرة في العام).”

وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 33 عاماً “هناك 127 لاعبة أخرى (في القرعة) لم تكن ترغبن في رؤيتي فائزة. ليس لسبب شخصي ولكن لأنهن كن يرغبن في الفوز. واجهت قرعة صعبة بالفعل. ولكن هذا يمنحني الثقة لأنني إذا واجهت مثل هذه القرعة سيكون بإمكاني الفوز مجدداً.”

وأضافت “هدفي دائماً هو إنهاء الموسم وأنا في صدارة التصنيف العالمي. أريد فقط ضمان ألا أعاني من ضغوط عندما ألعب في بطولة أستراليا.”

واعترفت سيرينا بأنها لم تستطع تجنب التفكير بشأن تحدي بطولة أمريكا المفتوحة ، بعد التتويج في ويمبلدون ، سوى لوقت قصير.

وبعد إحراز ويمبلدون للمرة الأولى منذ عام 2012 ، تتأهب سيرينا الآن للتحول إلى الملاعب الصلبة من خلال بطولة باشتاد التي تنطلق منافساتها اليوم الإثنين.

وستخوض وليامز اختبارات على الملاعب الصلبة في آب/أغسطس ببطولتي تورونتو وسينسيناتي قبل أن تنطلق منافسات فلاشينج ميدوز في 30 آب/أغسطس ، وهي البطولة التي لم تشهد خسارة سيرينا منذ عام 2011 حيث توجت النجمة الأمريكية باللقب في الأعوام الثلاثة الماضية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر