النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

لقاء مع مساعد طيار من الحجر الصحي مشتبه بإصابته بفيروس كورونا

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تحدث الطيار المساعد أحمد الغامدي، المعزول في الحجر الصحي بأحد الفنادق الموضوعة تحت إشراف وزارة الصحة السعودية، في مدينة جدة، مع برنامج سيدتي عبر تطبيق “سكايب”، عن كواليس يومياته داخل العزل، نظرا لكونه مشبته بإصابته بفيروس كورونا.

وفي البداية أكد الغامدي، أن المملكة العربية السعودية سخرت كل شيء في خدمة المواطن والمقيم، في ظل أزمة كورونا، وذلك بفضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وعن دخوله مرحلة الاشتباه، قال مساعد الطيار: “كنت عائداً عبر رحلة من لوس أنجليس التي تعتبر أكثر المدن الموبؤة بالعالم إلى مدينة جدة، وخلال الفرز الصحي بالمطار من جانب رجال الجوازات ووزارة الصحة، خرج التوجيه المبدئي بالحجر الصحي في المنزل، وعدم مقابلة أي شخص، وبعد 4 أيام، تواصلت معي وزارة الصحة، وطلبوا بضرورة استكمال الحجر داخل أحد الفنادق في جدة كإجراء احترازي”.

وتابع: “عند وصولنا إلى الحجر الصحي في الفندق، تم أخذ عينة وبعد الفحص خرجت النتيجة سلبية، ولكن في إطار الإجراء الاحترازي، قرروا دخولي الحجر بالفندق”.

وأوضح الغامدي أن الحجر الصحي تجربة جديدة له، جعلته يكتشف أشياء مهمة، وتوفر الوقت له الوقت لكي يمارس الرياضة بشكل مفيد صحيا، وأيضا يتواصل مع أصدقائه القدامى والأقارب.

وأردف: “أتواصل أنا وشقيقي المعزول هو الآخر صحيا بفندق في جدة، بعد أن عاد من ألمانيا، عبر برامج تجمعنا بالصوت والصورة مع العائلة”. مشيراً إلى أنه يستغل وقت الحجر أيضا، في مراجعة بعض الأمور العلمية المتعلقة بطبيعة عمله كطيار.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع