القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لفتة رائعة من مسن عمره 107 أعوام تجاه طفلة.. ماذا فعل؟

في لفتة رائعة تبرع رجل مسن عمره 107 أعوام بكل ممتلكاته التي تبلغ أكثر من 240 ألف جنيه إسترليني لمستشفى شيفيلد للأطفال قبل وفاته، وذلك لتمويل ماسح ضوئي مبتكر لعلاج ورم حفيدة شقيقته.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، فإن هذا الجهاز أعطى للأطباء فرصة لتشخيص حالة الطفلة إيزابيل سميث صاحبة الـ 7 سنوات بصورة أفضل للورم الذي كانت تعاني منه منذ أشهر.

[vod_video id=”K7x7HAqtJJnB3DmRw3xJ9g” autoplay=”1″]

ونما الورم السرطاني داخل دماغها ولم يتمكن الأطباء من إزالته، ويمكنم بواسطة هذا الجهاز أيضًا استخراجه في النهاية.

وقالت وران سميث والدة الطفلة إيزابيل إن خالها أحب صغيرتها كثيرًا خلال السنوات الأخيرة من حياته وكان متابعًا لحالتها، وهو ما جعله يقرر مساعدتها ومساعدة الأطفال الآخرين بهذا المبلغ الذي منحه للمستشفى.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”754112,754113,754114,754115,754116,754117,754118,754119″]

وأضافت أن خالها كان ضابطًا رفيع المستوى في الجيش الملكي خلال الحرب العالمية الثانية تم ترقيته لرقيب ونقيب وضابط قيادي، وفي سنواته الأخيرة عاش حياة متواضعة كطباخ وأحب الرسم والسير.

وعبرت عن سعادتها لما فعله تجاه طفلتها حيث قالت: “فخورة بما فعله خالي ومساعدته وما قدمه للمستشفى، ونحن محظوظون للغاية لما فعله خاصة أن الجهاز الجديد الذي تبرع لشرائه أسرع بكثير وسيحدث فرقًا كبيرًا لها”.

[more_vid id=”sLySSbVWedD5IhPtHYsOrQ” title=”حلم الامومة يتحقق.. تضع طفلها بعد تبرع والدتها لها برحمها” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر