القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لعشاق كمال الأجسام .. 6 نصائح للحافظ على الكتلة العضلية أثناء الصيام

يخسر الجسم الكثير من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية ومن أهمها البروتين في نهار شهر رمضان المبارك، وهو ما قد يكون له تأثير على خسارة لاعبي كمال الأجسام لبعض من كتلتهم العضلية والتي يتباهون بها طوال العام، ولكن هل من الممكن الحفاظ على الكتلة العضلية خلال شهر الصيام؟

يحذر أغلب الخبراء العالميين في المجال الرياضي من فقدان العضلات بعد فترات الصيام الطويلة، ولكن ما يقوله العلم إنه يمكن الحفاظ على الكتلة العضلية كما هي، بل وزيادتها كذلك خلال الصيام، إذا اتبعت بعض القواعد الصحية والتي يمكن تلخيصها في الآتي:

1- منع التمرين قبل الإفطار لأنه يفرغ مراكز الجلايكوجين في الجسم، وهو ما يتسبب في فقدان الحجم العضلي وقدرة العضلات على البناء ورفع الأوزان.

2- تناول وجبة خفيفة متكاملة قبل التمرين تحتوي على البروتين والكربوهيدرات والدهون لتساعدك على الأداء الجيد، ويفضل أن يتم التمرين بعد الإفطار بساعتين كاملتين.

3- استخدام أنواع مختلفة من مكملات البروتين الغذائية مثل بروتين الكازين، ويفضل أن يتم تناوله ليلاً بعد السحور ويتميز هذا النوع بأنه بطيء الامتصاص مما يجعله يدوم فترة أطول في الجسم.

4- استخدام مكمل “بي سي إيه إيه BCAA” وهو سلسلة الأحماض الأمينية المتفرعة أو المشعبة من المكملات الغذائية، وهي تحظى بشعبية كبيرة بين لاعبي كمال الأجسام ومعروف عنها القدرة على الحفاظ على العضلات طوال فترات الصيام.

5- يجب أن تأخذ راحتك من النوم لتقوم بتعويض أكبر قدر مما تم فقده خلال النهار، ويفضل للاعبي كمال الأجسام النوم لمدة تتراوح ما بين 7 و8 ساعات متواصلة، ويكون نوماً هادئاً.

6- عدم بذل الكثير من الجهد عضلي خلال نهار رمضان، لأن هذا يتسبب في فقدان الأنسجة العضلية، وهو ما لا يمكن تعويضه إلا بعد الإفطار، ويضطر الجسم لتعظيم الأنسجة العضلية والبروتين في العضلات وتحويله إلى طاقة، لعدم وجود طعام في المعدة.

[more_vid id=” f561T9bujWEP9n6nuRQeA” title=”استشاري أمراض القلب يتحدث عن الاستفادة الصحية من الصوم” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر