القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لحمايتهن من الاختطاف.. قبيلة هندية تدلل الفتيات بثقب أنوفهن وسدها بالشمع!

تُظهر هذه الصور الرائعة، إناث من قبيلة هندية خضعن لعادات صارمة لإفساد مظهرهن؛ وذلك لسبب وجيه، وهو منع القبائل الأخرى من خطفهن.

[vod_video id=”uieN5CCdcBTtVr89PNfe8w” autoplay=”1″]

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، كانت تُجبر الإناث في قبيلة “أبتاني” الهندية أو “تنيس”، على ثقب أنوفهن ووضع حلقان طويلة وثقيلة وعريضة، ثم وضع قرص شمعي داخلها، إلى جانب وشم وجوههن.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”716845,716846,716847,716848,716849,716850,716851,716852,716853,716854″]

قبيلة “أباتاني”، هي قبيلة مهاجرة من منطقة سوبانسيري السفلى من أروناشال براديش، بالهند، ويُعرفون بمهاراتهم الزراعية وتقاليدها، ومن عاداتهم عدم الاحتفاظ بسجلات مكتوبة، ومن ثم باتت قصص الأجداد حكايات شعبية يتم تداولها من جيل إلى آخر على مر السنين.

ووفقا لفلكلور الـ”أبتاني”، كانت نسائهن معروفات بجمالهن البديع، وهو سبب كان كاف ليتم غزوها من قِبل الجماعات المجاورة والقبائل الأخرى، وخطف فتياتهم وسبي نسائهم، وفي محاولة يائسة لحمايتهن، يُقال إن شيوخ القبيلة أمروا بأن تمتلك جميع النساء، صغيرات وكبيرات، وشم على وجوههن، وأن تُعلق أنوفهن الدقيقة والصغيرة بحلقان ثقيلة الوزن، على أن تُسد بعد ذلك بأقراص شمع، وكل هذا من أجل إفساد جمالهن.

وعلى الرغم من أن الخطف والسبي اختفيا على مر القرون، ظل تقليد ثقب أنف ووشم الوجه قائما، ونُظر إليه على أنه نوع من التدليل، وتخضع لها الفتاة بمجرد أن يأتيها حيضها الأول، وبذلك، وفقا لـ”أبتاني”، تُعد امرأة مكتملة.

المكان النائي للقبيلة مكنهم من مواصلة تقاليدهم وممارسة شعائرهم الدينية، في سلام لعدة قرون، حتى برغم أن الحكومة الهندية حظرت هذا التقليد منذ السبعينيات، إلا أنه ظل يُمارس لسنوات بعدها إلى أن اختفى تدريجيًا الآن.

[readmore post_link=”https://rotana.net/tv-articles/%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%A7-%D9%81%D9%8A-4-%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%88%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1/” ]

ومن العوامل الأخرى التي ساهمت في اختفاء هذا التقليد، هو غياب السبب الأصلي، خطف القبائل المنافسة للفتيات، بالإضافة إلى أن الجيل الأصغر من الفتيات بتن يردن الخروج من المستوطنات؛ للبحث عن عمل في المجتمعات والبلدات المجاورة.

[more_vid id=” R2JIOudjDZsj51LIstGiAQ” title=”قبيلة دروكبا.. بقايا جيش الأسكندر الأكبر و أحفاد هتلر” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر