القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لجنة التحقيق تبرئ جامعة تبوك من وفاة معلمة “حسرة” والدخيل يوجه باعتماد التقرير

أسفر تحقيق اللجنة المكلفة بحادثة موت معلمة حسرة بسبب رفض جامعة تبوك قبول ابنتها الحاصلة على نسبة 99 في المئة في كلية الطب عن تبرئة الجامعة من التسبب في موتها.

وقال مبارك العصيمي المتحدث الرسمي لوزارة التعليم إن عزام الدخيِّل وزير التعليم اطلع على التقرير الذي رفعت به اللجنة المكلفة منه للتحقق من إجراءات التسجيل والقبول بجامعة تبوك للطالبة نور مبارك العمراني وشقيقها واثق والتثبت من سلامة وصحة إجراءات قبولهما بالجامعة، موضحاً أن تقرير اللجنة المكلفة تضمن عدداً من النقاط التي لا تدين الجامعة في شيء، منها أنه تم التثبت من قائمة رغبات الطالبة نور المسجلة في نظام الجامعة بمقارنتها بعدة نسخ احتياطية قبل إقفال التسجيل وبعده، وتبين أن رغباتها أدخلت وحفظت لمرة واحدة في آخر يوم للتسجيل ولم يطرأ عليها بعد ذلك أيّ تغيير أو إعادة حفظ، ولم يثبت للجنة أيضاً حدوث أي خطأ إداري أو إجرائي في عمليات قبولها، ولم يتبين للجنة في أشرطة التسجيل المصورة ولا في إفادة والد الطالبة أيّ سوء تعامل مع أي من أفراد الأسرة أثناء مراجعتهم عمادة القبول والتسجيل.

كانت جامعة تبوك قد حسمت الجدل المثار حول وفاة المعلمة في حرم الجامعة إثر رفض قبول ابنتها المتفوقة على رغبتها الأولى التي تقدمت بها للجامعة، موضحة في بيان لها أن الطالبة المتقدمة تم قبولها على الرغبة الأولى عبر النظام الآلي وهي علوم الحاسب وليس الطب.

من جهته، أكد الدكتور عزام الدخيل وزير التعليم على الجهات المعنية بهذا الموضوع اعتماد ما تضمنه تقرير اللجنة بعد اطلاعه على نتائجها.

فرضت أزمة كورونا تغييراً في بعض العادات والأنماط السلوكية، ومن أبرزها عادات الزيارة والتجمعات، فصار ما قبل كورونا ليس كما بعده، وكثرة خلالها الاعتذارات

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر