القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لاعبو الدوري الإيطالي يواجهون العنف ضد المرأة

كعادتِهم خلال الأيام الأخيرة من شهر نوفمبر، يشارك لاعبو الدوري الإيطالي في مبادرة لدعم حملة مكافحة العنف ضد المرأة في إيطاليا. ويصادف الخامس والعشرين من هذا الشهر، اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وفقاً للجمعية العامة للأمم المتحدة. وظهر لاعبو فريقي يوفنتوس وكالياري في المباراة التي جمعتهما بالأمس على ملعب، أليانز ستاديوم، وعلى وجوههم علامة حمراء. الدوري الإيطالي وبنفس الشكل، تضامن لاعبو تورينو وإنتر ميلان، وأعضاء الجهاز الفني للفريقين في لقاء 22 نوفمبر. وترمز هذه العلامة للبطاقات الحمراء، التي ينبغي إشهارها في وجه العنف ضد النساء. وكان الحساب الرسمي لرابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، قد نشر صورة أعلنت فيها تعاونها مع مؤسسة إيطالية مختصة في الدفاع عن حقوق المرأة في العالم. وأرفق الحساب الصورة بهذا التعليق: “العلامة واضحة.. دعونا نواجه العنف ببطاقة حمراء”.

هكذا بدأت مبادرة أندية الدوري الإيطالي

يوفنتوس

في 2018، لاحظ متابعو الدوري الإيطالي، ظهور لاعبي الأندية في المباريات وفي الصور الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، تعلو وجوههم علامة حمراء.

تبين لاحقاً أن سبب هذه العلامة، هو اشتراكهم في حملة للدفاع عن النساء، ومناهضة مظاهر العنف ضد المرأة. جاء ذلك في إطار تعاون بين رابطة الدوري وجمعية WeWorld الناشطة في الدفاع عن حقوق النساء والأطفال. وأكد رئيس الجمعية، ماركو كيزارا، في تصريحات صحفية له، أنه لا بد من أن تشعر النساء بأنهن لسن وحدهن. وخلال الموسم الماضي، بدأت إدارة الدوري بوضع لافتات لتوعية الناس، بأن البطاقة الحمراء الأكثر أهمية التي يجب تقديمها، هي البطاقة المناهضة للعنف ضد النساء. العنف ضد المرأة وحظيت المبادرة هذا العام بدعم بعض أشهر لاعبي كرة القدم السابقين في إيطاليا. ومن أبرزهم، أليساندرو ديل بييرو، برناردو كورادي وماركو ماتيرازي، ومعهم بطلة المبارزة الأولمبية إليسا دي فرانسيسكا.

هذا ما تتعرض له النساء في إيطاليا

المرأة يرى حقوقيون أن ظاهرة العنف ضد المرأة في إيطاليا، قد وصلت لمستويات مأساوية وغير مقبولة خلال السنوات الأخيرة. ووفقاً لإحصائيات، فإن واحدة من كل ثلاث نساء تتعرض للعنف. فيما 40% من النساء المعنفات لا تتحدثن عن الأمر. هذا بخلاف ما تشير إليه أرقام أخرى صادرة عن جهات مختلفة، بأن امرأة تقتل كل يومين على يد شريكها. وبحسب معهد البحوث الإيطالي Eures، قُتلت 142 امرأة في حوادث العنف المنزلي عام 2018.
ويتوقع خبراء أن يتضاعف هذا الرقم بنهاية العام الحالي، على خلفية ارتفاع هذه الحوادث خلال فترة الحجر المنزلي.
  5 خطوات لزيادة الثقة في النفس [vod_video id=”5SGTAlHQQbSYgqbQSRKoXg” autoplay=”1″]  
 

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر