النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

لأنه رأه كبيرا في السن.. مصاب بالفصام يدفع مدير شركة أمام القطار

لأنه رأه كبيرا في السن.. مصاب بالفصام يدفع مدير شركة أمام القطار image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قال بول كروسلي أحد المصابين بالفصام (47 عامًا)، خلال محاكمته اليوم، إنه تعمد دفع مدير الشركة المشغلة لنفق المانش “يوروتونيل” الأسبق، روبرت مالباس، والبالغ من العمر 91 عاما، على مسار القطار قبل لحظة من وصوله إلى المحطة لأنه بدا قديمًا وكبيرًا في السن.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن “كروسلي” دفع “روبرت” أمام القطار في محطة ماربل آرك في وسط لندن يوم 27 إبريل من العام الماضي، وذلك بعد دقائق من محاولته دفع رجل آخر في محطة قريبة.

مثل كروسلي أمام المحكمة اليوم، وقال مدير عام المحكمة إن المتهم اعترف بأن هجومه كان متعمدًا، وأنه استهدف السير روبرت مالباس لأنه بدا كبير السن ولن يكون قادرًا على الصمود أمام هجومه عليه وسيسقط أمام القطار.

وأضاف أن محامي كروسلي ادعى أنه مصاب بالفصام منذ أن كان عمره 17 عامًا، وأنه يتناول الأدوية لعلاج مرضه العقلي لكنه لم يتناول العلاج في هذا اليوم، بل وتعاطى كوكايين في اليوم السابق بقيمة 600 جنيه إسترليني.

وأوضح أن المتهم أخبره خلال التحقيق معه أنه كان يستمع إلى أغنية ” West End Girls” لـ ” Petshop Boys” والتي تحتوي على كلمات “اتصل بالشرطة هناك رجل مجنون”، فاعتقد أنها تحمل رسالة له.

حاول محامي المتهم إظهار أنه لم يكن في وعيه لحظة ارتكاب الجريمة، لكن مدير عام المحكمة عارض تلك المحاولة، وعرض المتهم على طبيب نفسي آخر غير طبيبه، هذا الطبيب الذي سأله عما إذا كان بإمكانه دفع امرأة أو طفل على مسار القطار ليجيبه المتهم بالنفي، لتتساءل المحكمة عما إذا كان الشخص الذي يعاني من الذهان بإمكانه اختار ضحاياه.

كان كروسلي هاجم روبرت في محطة القطار ودفعه أمام عجلاته يوم 27 إبريل من العام الماضي، وبرر للضباط فعلته بعد ذلك بأنه لم ينم بعدما تناول مخدرات بقيمة 600 جنيه إسترليني.

وأنقذ رجل آخر يلقب بـ”الحسيني” روبرت، حيث قفز أمام القطار وانتشله من على القضبان، حيث كان على بعد 10 أمتار فقط من القطار، وأصيب روبرت بجروح شديدة في رأسه، وكان في حاجة إلى 12 غرزة، كما أصيب بكسر في الحوض، بينما أصيب الحسيني الذي أنقذه بحروق في يده حيث لمس مسارا مكهربا.

قدمت 5 تقارير نفسية أجراها 3 أطباء على مرض كروسلي بعد إدانته بتهمتين بمحاولة القتل، وستستمر جلسة الاستماع ليوم الخميس لوجود المزيد من الأدلة النفسية، ومن المقرر أن تختتم يوم الاثنين المقبل.

سائق قطار بطل يتوقف في اللحظة الاخيرة لغنقاذ كلب من أمام عجلات القطار

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع