القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف يفرق الإنسان بين الرغبة المرضية والرغبة الطبيعية؟

تحدث استشاري الطب النفسي البروفيسور د. طارق الحبيب  عن كيفية إدارة الرغبات، وذلك في برنامج “نفوس مطمئنة” على روتانا خليجية. وقال الدكتور: “إن القضاء على اللذة العابرة، يكون بفك الارتباط من المركب الخاص بها، ثم ربطها بشيء غير جميل، لتنتقل من اللذيذ إلى العادي ومن ثم إلى المرفوض، وينفك الارتباط بها أو الاحتياج لها ولا يكون لها قيمة”. وأضاف: “أن فك الارتباط لهذه الرغبة، يكون بالمعاني الجميلة أو الشهوات الطبيعية، أو ارتباطها بشيء جميل وربطها بضدها من الأمور المستقذرة، وهناك مئات المتع التي لا تضر وليس بها معصية، فيجب اللجوء إليها، وتنويع الحياة بها حتى نستمتع أكثر ولا نشعر باللوم أو بالممل، وبذلك تكون سيد رغباتك، لأن أسوأ ما في الحياة، أن تكون عبدا لرغبة ما”. وأشار إلى أن الرغبات المَرَضِية من الأمراض النفسية، وقال: “هناك علة تسمى “القمار المرضي” تكون من خلال 3 مراحل، الأولى رغبة عارمة في ممارسة القمار، والثانية هي لذة أثناء الممارسة، والثالثة الشعور باللوم سواء في الربح والخسارة، وهي حالة تعالج بالجلسات النفسية والأدوية”.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر