النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كيف يتجاوز الأزواج الخلافات المادية ؟

كيف يتجاوز الأزواج الخلافات المادية ؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

المرور ببعض العثرات المادية من الأمور التي لا فرار من أن تتعرّض لها العديد من الأسر، وقد يكون سوء إدراة الأزمة من قبل الزوجين سبباً للخلاف الطاحن بينهما.
وقد أجريت فى هذا الصدد دراسة حديثة أكّدت أنّ معظم المشكلات الزوجية تتمحور حول المال، وأن الخلافات المالية بين الزوجين كانت على الدوام أقوى من التوافق العاطفي بينهما، ولفتت الدارسة إلى أنّ المشكلات المالية تعكس مستويات أعمق من الخلافات بين الزوجين ما يعكر صفو حياتهما.
فكيف يستطيع الزوجان تجاوز هذه الخلافات؟ وما هو مدى تأثيرها السلبي على الأبناء؟

فى هذا الإطار يقول الدكتور رشاد عبد الله، أستاذ علم النفس: إن التعامل في الشؤون المادية بين الزوجين من الأمور التى تحتاج إلى عقلانية وقدر كبير من الحكمة، حيث إنّ عدم الاتفاق المسبق بين الزوجين فيما يتعلّق بالشؤون المادية، غالباً ما يكون سبباً مباشراً للمشاحنات والمشاجرات بينهما، وهو ما يصيب حياتهما بالعطب، ويخلق مناخاً من التوتر لا تستقيم معه الحياة الهادئة.
مؤكداً أنّ من الأخطاء التربوية التى يقع فيها الكثير من الآباء هو مناقشة الخلافات المادية أمام الأبناء.
مشيراً إلى أنّ مشاهدة الأبناء بصفة عامة للخلافات بين الأبوين من الأمور التي يكون لها ردّ فعل سلبي على الأبناء من الناحية النفسية، كما أنّ مشاهدة الأبناء للخلافات المادية يشعرهم بعدم الأمان فضلاً على أنه يفقدهم القدوة المتمثلة فى الأم المدبرة والأب القائد، وذلك نظراً لما تنطوي عليه الخلافات المادية بين الزوجين في الغالب من اتهامات متبادلة كأن تتهم الزوجة الزوج بالبخل والتقطير ويتهمها هو بالتبذير وعدم الشعور بالمسؤولية.
موضحاً أنّ هناك فارقاً بين مناقشة الأمور المادية بحضور الأبناء بقدر من الهدوء وبين أن يكون هناك خلاف محتدم بين الزوجين فى هذا الشأن.
مؤكداً أنه في الحالة الأولى:
يفضّل مشاركة الأبناء فى مناقشة الأمور المادية للأسرة ومتطلباتها واحتياجاتها وإشراكهم فى وضع خطط الإنفاق والصرف.
وفى حال وجود أزمة مالية تمر بها الأسرة يفضل أن يقتصر الأمر على الأبناء الكبار “أكبر من 10 سنوات” دون الصغار حيث يكونون أكثر تفهّما ً للأمر كما ينمّي فيهم هذا الأمر الشعور بالمسؤولية بالإضافة إلى مهارات إدارة الأزمات.
أما في الحالة الثانية:
والتي يتحوّل فيها النقاش إلى خلاف فيجب أن يحرص الأبوان على إدارة خلافهما منفردين وبعيداً عن الأبناء.
مؤكداً أنّ أهم سُبل إدارة الخلافات المادية بين الزوجين هو الاتفاق المسبق بينهما فى كل الأمور المتعلقة بالجوانب المادية للأسرة، وكذلك فيما يتعلّق براتب الزوجة والذي يكون سبباً رئيسياً للخلافات المالية بين الزوجين.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع