القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف حولت الكويت الطعام الفائض من الأفراح إلى مشروع خيري؟

دشنت وزارة الشؤون الاجتماعية بـ”الكويت”، مشروع لمساعدة الفقراء من خلال توفير طعام داخل الثلاجات، يمكنهم الأخذ منها في أوقات الغذاء، ضمن مشروع “ثلاجات النعمة”.

وتنتشر تلك الثلاجات في عدد من صالات الأفراح بـ”الكويت”، ويمكن أن يستفيد منها كل من لا يسمح دخله بتوفير الطعام لنفسه ولأسرته، وذلك من خلال الاستفادة من الطعام الفائض في الأفراح.

وقال الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية، حسن كاظم، في تصريحات صحفية، إن مشروع “ثلاجات النعمة” لاقى نجاحا كبيرا على الرغم من حداثته، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف الفقراء والعمالة محدودي الدخل، مؤكدا أنه يتم التأكد من جودة الطعام وحسن تقديمه وأن الدولة تسعى لتوسيع المشروع في أماكن مختلفة من الكويت.

وأضافت رئيس مجلس إدارة جمعية حفظ النعمة، فاتن اللوغاني، وهي جمعية غير حكومية متخصصة في جمع الفائض من الطعام، أن الجمعية تدعم كافة الجهود لأن كمية الطعام الفائض بالكويت ليست بقليلة، موضحة أن الطعام الزائد في بعض الأعراس قد يكفي لإطعام 500 شخص، ولذلك تقوم الجمعية بتعبئتها وتوصيلها للأسر المحتاجة في البيوت.

وعبّر أمان الله شهيد، عامل نظافة بنغلاديشي مقيم في الكويت، عن أمنياته في توسع هذا المشروع لأن راتبه لا يتجاوز الـ 100 دينار كويتي، وبعد سماعه عن مشروع “ثلاجات النعمة” بات بإمكانه توفير وجبه لنفسه دون أن يحمل هم تدبير ثمنها من دخله المتدني.

وأضاف أن “ثلاجات النعمة” تحفظ “ماء وجه” المحتاجين ولا تخدش كرامتهم، بالإضافة إلى أنها تضمن للمحتاج طعام جيد وصالح ومحفوظ بشكل صحي.

وأعربت ناشطة حقوقية، عن قلقها من قلة عدد المتطوعين، التي لا تلائم كميات الطعام الفائضة، وكذلك حجم الإسراف في الطعام بشكل يصعب التعامل معه، موضحة أنها حصلت على قاعدة بيانات تضم عناوين وأرقام الأسر الفقيرة، والتي تتواصل معهم ومع القائمين على الأعراس لتكون مستعدة قبل العرس بأدوات حفظ الطعام.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر