النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

كيف تكاتفت دور الأزياء العالمية لمواجهة كورونا؟

كيف تكاتفت دور الأزياء العالمية لمواجهة كورونا؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

ألقى انتشار فيروس كورونا في غالبية دول العالم بظلاله على كافة الجوانب الحياتية، فتسبب في إلغاء وتأجيل عددٍ كبيرٍ من الفعاليات في مجالاتٍ مختلفة، من بينها بعض المسابقات الرياضية والمهرجانات السينمائية وعروض الأزياء.

تفشى الفيروس، وتزايدت أعداد المصابين، لتتجاوز 400 ألف مصاب، ونحو 17 ألف حالة وفاة حول العالم. وأظهرت هذه الأزمة تكاتف عددٍ من الحكومات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية والأفراد، لتوفير الاحتياجات الطبية والتبرعات للأسر المتضررة.

وحرص عددٌ من دور الأزياء العربية والعالمية، على المشاركة بصورٍ مختلفة، لدعم الجهود العالمية للسيطرة على كورونا. كما تباينت الجهود المبذولة، وتنوعت بين التبرعات ومساهمات بأشكالٍ أخرى.

دور أزياء تغير نشاطها

كشف عددٌ من دور الأزياء حول العالم تعديل نشاطهم، وتخصيص ورشٍ أو خطوط إنتاجٍ كاملة، لتصنيع الكمامات الطبية وأغطية الأسرّة وغيرها من المستلزمات.

وقال مصمم الأزياء الأميركي كريستيان سيريانو، في تغريدة على تويتر، إن “دار كريستيان سيريانو ستحول ورش العمل الخاصة بتصميم وتنفيذ الأزياء الفاخرة، إلى مقراتٍ لتصنيع أقنعة الوجه الواقية. التي ستتميز بكونها قابلة لإعادة الاستخدام بعد الغسيل، بالإضافة إلى الأقنعة الطبية المعروفة باسم N95″.

في إسبانيا، أعلنت شركة إنديتكس، المالكة لعددٍ من العلامات الشهيرة حول العالم، من بينها ستراديفاريوس وماسيمو دوتي، نيتها تحويل إنتاج مصانعها إلى الملابس الطبية. واتخذت شركة H&M السويدية القرار نفسه.

في السياق نفسه، تبنت دار طوني ورد اللبنانية للأزياء مبادرةً لتصنيع أغطية أسرة المستشفيات، وتوزيعها مجاناً على المستشفيات التي تحتاج إليها في لبنان.

تبرعات بالملايين

من جهةٍ أخرى، قدم عددٌ كبيرٌ من دور الأزياء حول العالم، تبرعاتٍ مادية بمبالغ قدرت بملايين الدولارات. وخصصت لدعم المستشفيات، وحكومات بعض البلدان المتضررة، أو لدعم البحث العلمي، في المجالات المتعلقة بإيجاد لقاح لعلاج فيروس كورونا.

وتلقى الصليب الأحمر الصيني في وقتٍ سابق، مبلغ 2.2 مليون دولار من شركة LVMH المالكة لعددٍ من العلامات التجارية في مجال الأزياء. ومليون دولار أخرى من مجموعة كارنغ صاحبة علامات بارزة من بينها غوتشي وألكسندر ماك كوين.

تبرعت دار فيرساتشي الإيطالية للأزياء بنحو 145 ألف دولار لمؤسسة الصليب الأحمر الصينية، بغرض توفير المستلزمات الطبية التي احتاجت إليها البلاد خلال فترة تفشي الفيروس بين سكانها.

وتبرع مصمم الأزياء الإيطالي العالمي جورجيو أرماني بمبلغ 1.4 مليون دولار، لمساعدة بلده في مكافحة انتشار الفيروس.

دور الأزياء العالمية

كما أعلنت علامة دولتشي أند غابانا، أنها تبرعت بمبلغٍ لم يتم الإفصاح عنه، للأبحاث التي يقوم بها أساتذة جامعة الإنسانيات في إيطاليا، في مجال البحث عن حلول للمساعدة في مكافحة الفيروس.

 

حيل لتجنب العدوى على متن الطائرة

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع