القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف تدعمون مريضة سرطان الثدي أثناء رحلة العلاج؟

يقال دائماً إن الدعم المعنوي هو أكثر ما تحتاج إليه مريضة سرطان الثدي لأن استقرار الحالة النفسية يلعب دوراً كبيراً في نجاح العلاج، ويساعد على زيادة احتمالات الشفاء. ويمر أصدقاء وأفراد عائلة المريضة عادةً، بحالة صدمة عند اكتشاف المرض. وينصح المتخصصون بضرورة تجاوزها سريعاً، كي لا تمثل عبئاً إضافياً عليها، وتتسبب في تدهور حالتها. من السهل تقديم الدعم بصورٍ مختلفة عن طريق بعض الوسائل، التي قد تكون سبباً في مدها بمزيدٍ من القوة. ونقترح عليكم بعضها في ما يلي.

مريضة سرطان الثدي تحتاج المشاعر الإيجابية

مريضات سرطان الثدي قد يكون صعباً عليكم أن تتجاهلوا إصابة شخص عزيز عليكم بالسرطان. لكن ينبغي أن تتدربوا على إخفاء مشاعركم. تحكموا في دموعكم، وفكروا جيداً في العبارات التي ستقولونها، كي لا يعطي أياً منها شعوراً سلبياً. تحتاج كل محاربة، خصوصاً في الفترة التالية لاكتشاف الإصابة، إلى التعبير عن نفسها، والحديث عن مخاوفها، فامنحوها هذه الفرصة. كونوا مستمعين جيدين حتى لو كنتم في حاجةٍ للبكاء. اسمحوا لها بالتعبير عن الحزن بالطريقة التي ترغب فيها. وإذا وجدتم منها أي تصرفاتٍ غير مألوفة، كالعصبية أو الغضب الشديد، لا تلوموها على ذلك. ربما كانت هذه طريقتها في التنفيس عن مشاعرها، فحاولوا احتواءها.

شجعوها على بدء العلاج

العلاج تخشى الكثير من المريضات، مرحلة العلاج، خوفاً من آثاره الجانبية، كفقدان الشعر وتغير شكل الجسم والإرهاق الدائم وغيرها. هنا يأتي دوركم لتحفيز المصابة وتشجعيها على اتخاذ الخطوة الأولى، وبدء العلاج مهما كانت آثاره على شكلها. ومع استمرار هذا الدعم خلال مراحل العلاج المختلفة، تلعب ثقافتكم دوراً كبيراً في هذا الشأن. تساعدكم القراءة وجمع المعلومات، على جعلها أكثر اطمئناناً، لأنكم ستقدمون لها إجاباتٍ عن كل التساؤلات التي تشغلها.

ساعدوها على تقبّل نفسها

تقبل النفس لا شك في أن الخضوع لعملية استئصال الثدي هو إحدى التجارب القاسية التي تمر بها المريضات. وقد تصاب كثيرات بصدماتٍ نفسيةٍ في أعقابها، وتؤرق بعضهن فكرة فقدن مظهراً من مظاهر الأنوثة، وغير ذلك من الأفكار السلبية المغلوطة، التي ينبغي عليكم مساعدتها لتجاوزها. شجعوا محاربة هذا المرض على تقبل جسدها، والتعايش مع التغيرات التي طرأت عليها. وإن كان استخدام بعض المنتجات سيفيدها، مثل حمالات الصدر المخصصة لحالتها، أو الشعر المستعار، فلا تترددوا في تقديمها كهدايا لها. ولكن اسألوها أولاً، كي لا تتسببوا في إحراجها.

الانضمام إلى مجموعات دعم مريضة سرطان الثدي

مريضات سرطان الثدي الاستماع إلى تجارب نساء مررن بالمرض، يخفف وطأة الخوف والقلق والاكتئاب. لذا يعد الانضمام إلى مجموعات الدعم، من الأمور التي ينصح بها المتخصصون ومقدمو الرعاية النفسية. ابحثوا عن المجموعات الخاصة بمريضات السرطان، واقترحوا عليها الاشتراك في واحدةٍ منها، فالحديث عن مشاعرها بحرية، سينعكس عليها بشكلٍ إيجابي.

شاركوا مريضة سرطان الثدي بعض الأنشطة

محاربات السرطان قد ينصح الأطباء بعض الحالات، بممارسة التمرينات الرياضية، أو اتباع نظام غذائي معين. كونوا حاضرين في مثل هذه المواقف، وشاركوها هذه الأنشطة، أعدوا معها الأطعمة التي تناسبها، واخرجوا للمشي أو الركض أيضاً. وسيكون لطيفاً مساعدتها في بعض الأمور، مثل تنظيف المنزل أو إنجاز بعض المهام. ولكن بطريقة لا تجعلها تشعر بأنكم تشفقون عليها. شاهدوا.. نصائح تساعدكم على نسيان أخطاء الآخرين [vod_video id=”u0mwSWzOM3O9FaTPouuw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر