القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف تحوّل الصدمة إلى طاقة إيجابية؟

بعض التجارب في الحياة تكون مؤلمة وقاسية، وتنعكس آثارها على الشخص لفترات طويلة، ويجب علينا تجاوزها وتحويلها إلى طاقة إيجابية، مهما كان حجمها. ولكيفية التعافي من آثار هذه الأزمات كان لبرنامج “سيدتي”، على قناة روتانا خليجية، لقاءً مع مستشار التدريب عبد الله باحنشل.

واستهل باحنشل حديثه قائلاً: الأسئلة الصادقة تولّد إجابات صادقة، ومن هنا إذا كان الشخص صادقاً لتجاوز أزمته ومشكلته، سيستطيع تجاوزها. وأضاف قائلاً: إن تقبّل الشخص للمواقف الصعبة والصدمات وعدم الهروب منها، يعدّ عاملاً أساسياً لتجاوزها وتحويلها إلى طاقة إيجابية.

وأشار باحنشل إلى أن ردة الفعل تجاه أي موقف تختلف من شخص إلى آخر، ويندرج هذا الأمر تحت بند الإدراك والتصور. وإذا استطاع الانسان إدراك هذا الأمر، سيستطيع التحكم في عقله، وبالتالي في مشاعره. وهذا ما سيجعله قادراً على تجاوز الكثير من الأزمات وتحويلها إلى طاقة إيجابية.

لمعرفة المزيد تابعوا برنامج “سيدتي”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر