القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف تتعاملين مع الشريك الدرامي؟

يعتقد كثيرون أن النساء يقلبون المواقف الحياتية العادية إلى مواقف درامية تستدعي البكاء والكآبة. والسبب هو الحساسية المفرطة والرومانسية التي يوصفن بها. لكن هذا الاعتقاد ليس صحيحاً، فالكثير من الرجال قد يتصرفون بشكلٍ مماثلٍ في كثيرٍ من الأوقات. المرأة التي ترتبط برجلٍ يحب الدراما، قد تعاني في هذه الحالة. وتجد نفسها عاجزةً عن التعامل معه، خصوصاً في حال وقوع أي خلافٍ بينهما. في ما يأتي نقدم لكِ مجموعةً من النصائح التي يمكن أن تساعدكِ عند مواجهة بعض هذه المواقف مع شريكك الـDrama queen.

في البداية: جاريه

تكمن مشكلة الشخص الدرامي في الأساس، في كونه حساساً جداً. وعلى الأرجح تُشعره أي مشكلة صغيرة يمر بها، أن العالم يتآمر ضده. عليكِ أن تعرفي أنه لا يتصنّع ذلك، إنما هذا ما يشعر به فعلاً. سيكون عليكِ أن تحتوي حساسيته. وأن تتفهمي أن موقفاً صغيراً ربما يذكّره بواحدةٍ من مشكلات طفولته. حاولي مجاراتِه، واشعريه بأنه على حق. لا تجادليه عند حدوث أي مشكلة. فقد لا يكون متقبّلاً أي رأيٍ يُظهره مخطئاً. انتظري قليلاً لتتحسن حالته، ثم ناقشيه.

لا تنتقديه

غالباً ما يعظّم الشخص الدرامي الأمور. فلا تتعجبي من استخدامه بعض العبارات التي تشعرين بأنها لا تناسب الموقف. ولا تتفاجئي من نبرة صوته العالية. كذلك، لا تنتقديه! لا داعيَ لعبارات من نوع: “الأمر لا يستحق”، “لماذا تبالغ في وصف كل شيء”. إذا فمتِ بانتقاده، سيضع هذا التصرف تلقائياً في قائمة الأشياء التي تؤثر فيه، وتتسبب في حزنه. وسيشعر بأن شخصاً آخر قد خذله.

حاولي إخراجه من هذه الحالة

إذا كان شريكك حسّاساً جداً، فلا بأس في أن تحاولي إسعاده ببعض التصرفات التي سيقدرها لكِ من دون شك. حضّري عشاءً رومانسياً، أو اصحبيه إلى مكانٍ كان يرغب في زيارته. أو أحضري له هديةً بسيطةً تعبّرين بها عن حبكِ له، وتشعره برغبتك في انتهاء المشكلة.

إذا استمر في تصرفاته… تعاملي هكذا

يتعمد بعض الرجال إشعار شريكتهم بضيقهم وغضبهم تجاه بعض الأشياء التي قد تبدو عاديةً بالنسبة إليها. ويرغب في جعلها منشغلةً به دائماً، واهتمامها يجب أن ينصبَّ عليه ولا شيء آخر. لذا، لا تُظهري له أن تعامله معكِ بهذه الطريقة يؤثر فيكِ كثيراً. لا تبيني ضيقاً، وحاولي أن تتعاملي معه بطريقةٍ عادية، حتى لو خالف تصرفك حقيقة ما تشعرين به فعلاً. هذا لا يعني أن تتجاهليه تماماً. اسأليه مرة أو مرتين على الأكثر عن سبب ضيقه. وإذا استمر في تصرفاته، دعيه حتى يهدأ، وسيبدأ هو الكلام معكِ.

حيل ذكية للسيطرة على الشهية أثناء الحجر الصحي [vod_video id=”nzGyhWkPpSZTF2Bn765rQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر