القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كيف تتعاملون مع شخصٍ مكتئب؟

نظراً لضغوطات الحياة، وبعض المشكلات التي يمكن أن تواجه أي شخص، قد يمر كثيرون بحالات اكتئاب، على اختلاف تشخيص درجتها. إذا كنتم تودون مساندة شخصٍ يمر بحالة اكتئاب، فعليكم الانتباه جيداً إلى تصرفاتكم معه والأشياء التي تقولونها له. فأنتم لا تريدون التسبب في تفاقم حالته، حتى لو كان الأمر من باب النصيحة. إليكم بعض العبارات والتصرفات التي ينبغي أن تبتعدوا عنها.

“عليك أن تتجاوز الأمر”

الاكتئاب الأمر ليس بهذه البساطة أبداً! حين تقولون لشخصٍ مكتئب: “عليك تجاوز الأمر”، فإن ذلك يُشعره بأنكم تنظرون إلى اكتئابِه وكأنه أمر هين. ما يسبب له ضيقاً أكبر. وسيعتبر حينها أن المحيطين به لا يقدّرون مشاكله. من الأفضل أن تشجعوا الشخص المكتئب على المُضي قدماً بطرقٍ أخرى. وذلك من خلال الثناء على قوة شخصيته، والحديث عن الأشياء الجيدة التي ربما تحدث في المستقبل.

لا تقارنوا حالته بحالة أشخاصٍ آخرين

الاكتئاب لا تتصوروا أن بإمكانكك إخراج شخصٍ من حالة حزن أو اكتئاب، بإخباره أن مشكلته أكثر بساطةً من مشكلات الآخرين. هذه العبارة قد تجعله مُحبطاً أكثر، وستساهم في إشعاره بالضعف، وقلة الحيلة، وعدم القدرة على التعامل مع الأمور. كما أن قدرة الأشخاص على التعاطي مع المواقف تختلف باختلاف شخصياتهم. ما تستطيعون تحمله، قد لا يقوى شخص آخر على تحمّله. لذا ابتعدوا عن مثل هذه العبارات.

لا تفتعلوا مشاعر إيجابية

ينصح خبراء الصحة النفسية، بعدم تقديم إيحاءات زائفة لإشعار الشخص المكتئب بمشاعر إيجابية. فمثل هذه الأمور تضغط عليه، وتجعله يشعر بالذنب لعدم إحساسه بالأشياء الجيدة من حوله. لذا، لا تتحدثوا بمبالغة عن الأشياء التي يمكن أن تفعلوها لإخراجه من هذه الحالة. وحاولوا أن تتصرفوا بشكلٍ طبيعي وعفوي من دون افتعال.

لا تتحدثوا عن تأثير الاكتئاب عليه

الاكتئاب لن يتحمس الشخص الذي يعاني من الاكتئاب لتجاوز حالته إذا أخبرتموه كم تغير شكله، أو كيف أثّر الحزن على وزنه أو ملامحه. بالعكس، بعض هذه الملاحظات قد تجعله أكثر حزناً واكتئاباً. حاولوا أن تقدموا له الدعم بطرقٍ مختلفة. واحرصوا على أن تكون هذه الأساليب بعيدةً عن إشعار المكتئب بمشاعر سلبية قد تتسبب في سوء حالته.

الأمر لا يتعلق بكم

الاكتئاب من الطبيعي أن تتغير تصرفات الشخص الذي يمر بحالة اكتئاب. فقد لا يتمكن من متابعة تطورات حياة أصدقائه، أو لا يُفضل المقابلات الجماعية. لكن هذا لا يعني أن علاقته بكم تأثرت. لا تضغطوا عليه باتهامه بالتقصير معكم. ولا تحمّلوه المزيد من الضغوط، أو تتسببوا في إشعاره بأنه شخص سيئ. حاولوا أن تساندوه في هذه الفترة. فقد يكون دعمكم له سبباً في تقاربكما أكثر.   5 فوائد لمشاهدة التلفزيون أثناء الحجر الصحي [vod_video id=”3lWnZu1e1Qk4FzMqwqwUw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر