النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كويكب باسم عالِم مصري.. كيف تسمّى الكواكب؟

كويكب باسم عالِم مصري.. كيف تسمّى الكواكب؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قبل أيامٍ قليلة، أطلقت الوكالة الأميركية لعلوم الفضاء “ناسا”، اسم العالِم الجيولوجي المصري، دكتور فاروق الباز، على أحد الكويكبات الذي اكتُشِف حديثاً، وذلك تقديراً لإسهامته طوال عقود مع الوكالة الأبرز في علوم الفضاء.

وهذه التسمية تجعلنا نتساءل، كيف يتم إطلاق الأسماء على الكواكب والأجسام في الفضاء؟

بحسب القرار الدولي الصادر عن هيئة الأمم المتحدة عام 1948، فإن الاتحاد العالمي لعلوم الفضاء، هو الجهة الوحيدة المخول لها إطلاق الأسماء، وقد تأسس الاتحاد عام 1919 في في العاصمة البلجيكية بروكسل، ويضم خبراء وعلماء في علوم الفضاء من نحو 96 دولة.

ومن بين الدول الأعضاء: (المملكة العربية السعودية، أستراليا، الصين، فرنسا، الهند، الولايات المتحدة الأميركية، جنوب أفريقيا، الأرجنتين، ألمانيا، بريطانيا، السويد، روسيا، واليابان).

لا تستطيع أي دولة في العالم إطلاق الأسماء بمفردها

عن موضوع تسميّة الأجسام الفضائية، يتذكر الباز، حين شارك في تنفيذ الرحلة الفضائية الأميركية الشهيرة إلى القمر، والتي حملت اسم “أبولو 11″، نهاية ستينيات القرن الماضي، ويقول إن فريق الرحلة قام بإطلاق العديد من الأسماء على الظواهر والأجسام الفلكية والفضائية، التي تم اكتشافها من قِبل ناسا في تلك الرحلة، لكن الحكومة الأميركية، أبلغتهم أن هذا الإجراء ممنوع لأنه غير قانوني وفقاً للقوانين الدولية.

الباز مبعوثاً إلى الاتحاد العالمي لعلوم الفضاء

في صيف عام 1973 وبعد انتهاء برنامج رحلة أبولو، ذهب العالِم المصري فاروق الباز إلى الاتحاد العالمي لعلوم الفضاء، كمبعوثاً من وكالة ناسا الأميركية، ليحصل على التوثيقات والموافقات اللازمة للأسماء التي أطلقها الفريق على الأجسام الفضائية المُكتشفة خلال الرحلة المُنتهية، فوافق الاتحاد على كثيرٍ منها.

 

الكشف عن تصميم أول فندق بالفضاء

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع