إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

كم عددها؟ تعرف على تاريخ مآذن المسجد النبوي الشريف

الإثنين 20 مايو 2019
12:37 PM بتوقيت السعودية

يبلغ عدد مآذن المسجد النبوي الشريف، 10 مآذن، يمكن مشاهدتها من جميع الجهات، وعلى ذلك يُهتدى بها إلى المسجد الشريف، بالإضافة إلى أنها معلم إسلامي، صدحت أول تكبيرة للأذان منه قبل 1400 عام هجري بصوت بلال بن رباح، مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم.

وبحسب الموقع الرسمي لبوابة الحرمين الشريفين، عُرفت بداية المآذن في عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حينما أذن “بلال بن رباح” من على سطح أقرب بيت للمسجد، ومن عند أسطوانة قريبة من بيت أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما.

أولى التوسعات:

استمر الأذان بعدها على هذا الحال، حتى جاء عهد الخليفة الأموي “الوليد بن عبد الملك” وأمر “عمر بن عبد العزيز”، أواخر الثمانينيات الهجرية، بتوسعة كبرى للمسجد النبوي، بحيث يكون على كل ركن من أركان المسجد مئذنة، فكانت الأربع مآذن هي الأولى في تاريخ المسجد النبوي.

بعد ذلك، مر الحرم النبوي الشريف بعدة تحسينات ضخمة على مر التاريخ، بدأها الملك عبد العزيز آل سعود، ما بين 1370 – 1375هـ، وأبقى خلالها على مئذنتي الجهة الجنوبية للمسجد النبوي، وأزيلت الثلاث الأخرى، وكان عوضا عنها مئذنتان جديدتان في ركني الجهة الشمالية، يبلغ ارتفاع الواحدة منهما 70 مترًا، وتتكون كل مئذنة من 4 طوابق، الأول مربع الشكل ينتهي بشرفة مربعة، والثاني مثمن ينتهي بشكل مثلثات، والثالث مستدير ينتهي بشرفة دائرية، والرابع مستدير أيضا ينتهي بمثلثات في أعلاها مقرنصات وفوقها شرفة.

مواصفات المآذن:

استمرت التوسعات، وأضيف 6 مآذن أخرى على ارتفاع 104 أمتار لتصبح 10 مآذن، صممت لتتناسق مع المآذن الأولى، وبحيث يكون 4 منها في الجهة الشمالية، والخامسة عند الزاوية الجنوبية الشرقية من مبنى التوسعة، والسادسة في الزاوية الجنوبية الغربية منها أيضا، وتتكون كل واحدة من 5 طوابق، في آية الجمال من الأحجار الصناعية الملونة، والمرمر الأبيض، والنوافذ الخشبية والهلال البرونزي الذي يصل ارتفاعه إلى 6.70 متر، ووزنه 4.5 طن مطلي بذهب عياره 14 قيراطا.

ماذا تعرف عن أقدم أبواب المسجد النبوي الشريف؟

شاهد أيضاً:

الإثنين 20 مايو 2019
12:37 PM بتوقيت السعودية