القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

كمامات القماش .. خلاف علمي حول فعاليتها

انتشرت كمامات القماش مؤخراً بشكلٍ كبير. وبدأ مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم باللجوء إليها. الهدف من ذلك استخدام وسيلةٍ مستدامة للحد من انتشار فيروس كورونا. بعد فرض غالبية الدول إجراءاتٍ احترازية، تلزم الأشخاص بارتداء الكمامات. ما تزال الدراسات مستمرة حول تأثيرات الأنواع المختلفة من أقنعة الوجه ومدى فعاليتها في الحماية من الفيروس. وظهر الاتجاه لاستبدال الكمامات الطبية بأخرى من القماش لأسبابٍ عدة. لكن هل هي فعالة حقاً في مواجهة كورونا؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه في التالي.

خلاف علمي حول كمامات القماش

كمامات القماش أجرى باحثون في جامعة أدنبرة البريطانية مؤخراً دراسةً جديدةً عن الفوائد والمشاكل المحتملة لكمامات الوجه. وكشفت الدراسة تأثير الأنواع المختلفة للكمامات على تدفق الهواء الذي يخرجه من يرتديها حين يتنفس أو يسعل.

ووجد الباحثون أن أقنعة الوجه بما فيها القماش، يجب أن تحتوي على صمام.

فإذا لم تحتوِ عليه، تقل المسافة التي يتم فيها زفير الهواء في اتجاهٍ أمامي بأكثر من 90 في المئة.

وأشارت إلى أن كمامات القماش لم تكن فعالة مثل الأقنعة الأخرى. خصوصاً حين يتعلق الأمر بمنع انتقال الفيروسات. ولكن يمكنها توجيه التنفس بطرقٍ مختلفة.

إلا أن عدداً من العلماء شكك في نتائج هذه الدراسة. إذ اعتبروا أنها غير كافية. والأدلة حول مدى فعاليتها محدودة.

تحذيرات علمية عالمية

كمامات القماش نبّهت منظمة الصحة العالمية من جهتها، إلى أن المعلومات المتوافرة ليست كافية لتحديد مدى فعالية كمامات القماش.

وأضافت أنه قبل إعادة استخدامها يجب تنظيفها جيداً. وذلك باستخدام مواد التنظيف العادية في درجة حرارة عادية. وأكدت على ضرورة غسل الأيدي بعد نزع الكمامة مباشرةً.

وقد أطلق خبراء البيئة مؤخراً تحذيراتٍ من الانكعاسات السلبية الخطيرة لاستخدام الكمامات على البيئة. وتحدثوا خصوصاً عن تلك التي تصل إلى البحار والمحيطات وتلوثها. وعن أضرارها على حياة الكائنات البحرية.

الغرض من كمامات القماش

كمامات القماش على عكس ما يتردد بشأن عدم جدوى ارتداء كمامات القماش، أوصى المركز الأميركي لمكافحة الأوبئة والوقاية CDC، بارتدائها كوسيلةٍ للحد من انتشار الفيروس. إذ وفقاً للمركز، يوجد الكثير من الميزات التي يضمنها ارتداء هذا النوع من الأقنعة. من بينها حقيقة أنها محكمة جيداً على الوجه. كما أنها تساعد على التنفس جيداً. ولا تسمح بنفاذ الرذاذ من خلالها، وبالتالي هي آمنة بصورةٍ كبيرة. ويمكن أيضاً ارتداؤها أكثر من مرة.

هل يمكن تعقيم هذه الكمامات؟

كورونا يحذر الأطباء من ارتداء الأقنعة القماشية لمراتٍ متتالية من دون تعقيمها بعد كل استخدام. وذلك من خلال خطواتٍ بسيطة. تبدأ أولاً بغسلها على درجة حرارة ستين درجة مئوية، فهي الدرجة المناسبة لقتل الفيروسات. ثم تترك الكمامة لتجف في الشمس. ويرش عليها كمية مناسبة من الكحول. بعدها يمكن استخدام المكواة لتعقيمها مرةً أخيرة. وإذا كان نسيج القماش الخاص بالكمامة يسمح، يمكن وضعها في الفرن أو النشافة لمدة نصف ساعة، على درجة حرارة 80 درجة مئوية. ويُنصح باستخدام الأقمشة القطنية في صناعة الكمامات.

أشخاص ممنوعون من كمامات القماش

حدد المتخصصون أربع فئات لا ينبغي عليهم استخدام الكمامات المصنوعة من القماش، نظراً لأضرارها على صحتهم. وتشمل هذه الفئات الأطفال تحت عمر السنتين، الأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس، أو الذين قد يتعرضون للإغماء. وكذلك الأشخاص الذين لن يتمكنوا من نزعها بسهولة. تجنبوا هذه الأفخاخ خلال الحجر المنزلي [vod_video id=”3WxlZ3Uwj8VfitSG6Zc4g” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر