النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كشف أثري ينتظره العالم: مقبرة الإسكندر الأكبر

كشف أثري ينتظره العالم: مقبرة الإسكندر الأكبر image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

البحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، من الأمور التي حيرت الباحثين و علماء الآثار. حيرة دفعت هؤلاء  الباحثين إلى 140 محاولة لإيجاد  موقع قبر القائد المقدوني، الذي حكم العالم في العصر الرابع قبل الميلاد.

وبحسب الأبحاث العديدة التي اجريت، توقع الباحثون وجود تلك المقبرة في المنطقة المحصورة بين مدينة الإسكندرية، وواحة سيوة في مصر. 

كنوز الإسكندر الأكبر

قبر الاسكندر

تتولى عالمة الآثار اليونانية “بيبي بابا كوستا” مهمة البحث عن المقبرة الضائعة. وكانت بحوثها تشير إلى أن قبر الإسكندر موجود في مدينة الإسكندرية القديمة التي بناها الإسكندر منذ حوالي 2300 عام.

بعد التنقيب في أرض إحدى الحدائق العامة في قلب المدينة القديمة، عثرت كوستا على تمثال نادر من الرخام الأبيض للإسكندر الأكبر، وكنوز يونانية، وأنفاق سرية. 

تلك الكنوز المكتشفة، كانت أدلة تعزز نظرية عالمة الآثار اليونانية، التي لاتزال تواصل البحث عن المكان الدقيق للمقبرة. يساعدها في مهمتها أن أسفل مدينة الإسكندرية القديمة يزخر بالآثار اليونانية القديمة التي لم تكتشف بعد !!

مكان دفن الإسكندر 

 

الإسكندر الأكبر

اختلف العديد من العلماء حول تحديد أسباب وفاة الإسكندر الأكبر والمكان الذي دفن فيه. بعض الروايات تؤكد أنه توفي في أرض بابل في العراق، في العام 323 ق.م عن عمر  يقارب 32 عاماً، وأنه تم تحنيط جثمانه، ووضعه في تابوت من الذهب الخالص، ونقله بعربة خاصة، إلى مدفن مجهول.

وهناك مؤرخون يعتقدون أن الإسكندر الأكبر توفى خلال تتويجه في معبد آمون،كما عادة الملوك الفراعنة، بينما كان في إحدى رحلاته إلى واحة سيوة، وأنه دفن هناك.

أين توجد مقبرة الإسكندر المقدوني ؟

الإسكندر الأكبر (2)

أكد الدكتور زاهي حواس، عالم الأثار المصري المعروف، أن الإسكندر الأكبر دفن في مدينة الإسكندرية. حواس الذي تابع عمليات البحث، وحلل والأدلة والموجودات، يعتقد أيضاً أنه سيتم إكتشاف مكان مقبرة الإسكندر يوماً ما، أسفل إحدى المنازل الموجودة في الإسكندرية، إنما بالصدفة!

نظرية حواس قد تكون متأثرة بتدوينات العالم اليوناني سترابو، الذي زار الاسكندرية في القرن الأول قبل الميلاد. وكان سترابو قد ذكر، أن الإسكندر دفن في الحي الملكي، الموجود أسفل مدينة الإسكندرية التي حملت إسمه ولا تزال.

الظلال الدائمة.. آثار جنون البشر الباقية في هيروشيما وناغازاكي

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع