النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كان بإمكان روز إنقاذ جاك بعد غرق تيتانيك.. إليك نظرية هؤلاء الفتيات!

كان بإمكان روز إنقاذ جاك بعد غرق تيتانيك.. إليك نظرية هؤلاء الفتيات! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

رغم مرور أكثر من 20 عامًا على فيلم “تيتانيك”، إلّا أن مخرج الفيلم الشهير جيمس كاميرون يحاول إقناع المشاهدين إلى الآن أنه كان يجدر انتهاء الفيلم بطريقة مأساوية، أي بموت شخصية “جاك” التي أدى دوره النجم العالمي .

إلّا أن العديد من النظريات انتشرت حول إمكانية “روز”، التي جسدت دورها النجمة البريطانية كيت وينسلت،  إنقاذ “جاك”، إلّا أن أكثرها تم دحضه ونفيه، لكن ادعت مجموعة من طالبات مدرسة أسترالية أنهن قادرات على إثبات أن الثنائي كان بإمكانهما النجاة من السفينة الغارقة في فيلم “تيتانيك” الذي عرض عام 1997.

واستخدمت كلُ من بيجيل ويكس وكريستي جانغ وجوليا داماتو من مدرسة وستمنستر في مدينة أديليد الأسترالية صيغة رياضية لإظهار كيف كان بإمكان الثنائي مواصلة قصة حبهما في حال فكرا في خدعة بسيطة، وهي بوضع ستر نجاتهما تحت اللوح الخشبي للطفو إلى مكان آمن.

وقالت “أبيجيل”، 15 عاما، لصحيفة “ديلي تلغراف”: “لقد نظرنا في قدرة الباب على الطفو، وكيف كان ذلك سيتغير إذا كان هناك أشخاص فوقه”، آخذات بعين الاعتبار المادة التي صنع منها الباب في ذلك الوقت.

وشارك الطلاب في مسابقة كويست لمواهب الرياضيات الوطنية مع اكتشافهم هذا.

ولم تكن الطالبات الوحيدات ممن وضعن نظريات حول نجاة الثنائي من الغرق، ففي وقت سابق حاول طاقم عمل البرنامج التلفزيوني العلمي ” مدمرو الخرافات” “Mythbusters” أن يثبتوا الأمر.

وفي مقابلة سابقة مع صحيفة “ديلي بيست”، أوضح المخرج الحائز على جائزة الأوسكار أن شخصية ليناردو دي كابريو الذي لعب دوره في الفيلم كان لا بد أن يموت في نهاية المطاف، وأنه لا أحد سيغير قناعاته، وخاصة طاقم برنامج ” مدمرو الخرافات” “Mythbusters”.

ويبدو أن المخرج الكندي يشعر بالحيرة حول أن العديد من الأفراد يحاولون فضح الخطأ للنهاية المأساوية للفيلم، وصرح قائلًا: “انظروا، إن الأمر بسيط للغاية، اقرأوا صفحة رقم 147 من نص السيناريو الذي جاء به: «جاك ينزل عن اللوح الخشبي ويعطي مكانه إلى روز حتى تبقى على قيد الحياة»، إنه بهذه البساطة، بإمكانكم إجراء العديد من التحاليل التي تريدونها”.

كما رد المخرج على الحقائق التي وضعها طاقم برنامج “مدمرو الخرافات” بشأن إمكانية إنقاذ حياة الشخصيتين في الفيلم عن طريق ربط سترة النجاة أسفل اللوح الخشبي مما سيؤدي إلى رفع اللوح عن الماء وهكذا بإمكان الثنائي النجاة، لكن هكذا رد المخرج: “دعونا نمثل الدور: أنت جاك، وكنت داخل المياه المتجمدة التي تصل درجة حرارتها لـ28 درجة مئوية، دماغك يبدأ بخفض درجة حرارته، والآن يطلب منك «مدمرو الخرافات» خلع سترة نجاتك وسترة نجاة روز، ثم السباحة إلى الأسفل الذي سيأخذ من وقتك دقيقتين”.

وأضاف: “حسنًا، هذا يعني أنك أسفل المياه تحاول ربط سترة النجاة باللوح الخشبي، مما سيأخذ منك خمسة إلى عشر دقائق، وفي الوقت الذي تخرج من المياه ستكون قد مت فعليًا”.

وعرض الفيلم عام 1997، وهو فيلم كوارث ملحمي رومانسي أمريكي، تدور أحداثه حول غرق سفينة آر إم إس تايتانك في أولى رحلاتها عبر المحيط الأطلسي، حيث لعب الممثل الأمريكي ليناردو دي كابريو دور جاك داوسون الذي يقع في حب روز ديويت بوكاتر التي جسدت دورها النجمة الحسناء كيت وينسلت، وتبدأ القصة حينما يقع الثنائي في حب بعضهما البعض رغم الطبقات الاجتماعية المختلفة التي ينحدران منها، وتتوقف قصة حبهما حينما تبدأ السفينة العملاقة بالغرق بعد ارتطامها بجبل جليدي في وسط المحيط.

وفي نهاية الفيلم تنتهي القصة بشكل مأساوي بموت جاك، إلّا أن العديد من محبي الفيلم أشاروا أنه كان بالإمكان إبقاء العاشقين على قيد الحياة ، إذا ما كان هنالك القليل من الإبداع في النهاية.

قد يعجبك أيضًا:

كتاب نادر يضم صور نادرة عن سفينة التيتانيك

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع