القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بحسب «الإتيكيت».. إليك قواعد الاعتذار عن التأخير

يعد التأخر عن المواعيد، من أكثر المواقف المحرجة التي نتعرض لها، وخاصة إذا كانت مقابلة عمل فهذا التصرف يترك انطباع سيء، ولكن أحيانا رغم إرداتنا نظرا لازدحام الطرق وعدم تقديرنا للمسافة، لذلك عليك مراعاة بعض النقاط لكي تعالج هذا الموقف، والحرص على عدم تكراره مرة أخرى.

إبلاغ من ينتظرك: أول خطوة عليك فعلها حين تتأخر على أحد هو أن تتصل به وتعتذر عن هذا التأخير وتوضح له أسباب تأخرك والموعد الذي ستصل به.

الأمانة: لقد تأخرت بالفعل، لذا لا تحاول أن تقول وقت أقل مما تتوقع أن تصل فيه لأن هذا سيجعل الموقف أكثر سوءا، كن أمينا وأخبر من ينتظرك الوقت الحقيقي الذي ستصل فيه.

الاعتراف بالخطأ: يجب أن تعرف من داخلك أنك مخطئ، وأن من ينتظرك يستحق التقدير، لذا لا تقلل مما فعلته، ولا تأخذ هذا الموقف على محمل الهزل، وكأنه شيء طبيعي أن تتأخر، يجب أن تظهر أسفك على هذا التأخير.

الوعد بعدم التكرار: في نهاية المقابلة يجب أن تعتذر مرة أخرى عن التأخير والوعد بأنك لن تكرر هذا مجددا، حيث إن هذه المرة كانت خارجة عن إرادتك حتى يشعر الطرف الآخر بتقديرك له، واحترامك لمواعيدك وأن ما حدث هو ظرف طارئ.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر