القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قمة العشرين.. خطوات متتالية بقيادة المملكة

واصلت المملكة استعداداتها لاستضافة قمة العشرين، ونجحت على الرغم من جائحة كورونا وأزماتها في عقد اجتماع القادة في مارس الماضي، في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع الاجتماع المقبل في نوفمبر. وأشار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في انطلاق فعاليات قمة تواصل الأعمال الأسبوع الماضي، إلى أن قمة الرياض تتطلع إلى الخروج بحلول ومبادرات تعزز من دور المجموعة، في ما يتعلق بالاستجابة الدولية الموحدة لمواجهة جائحة “كورونا” وأثارها الاقتصادية والاجتماعية. وفي هذا السياق، قالت الأكاديمية د. أمل الهزاني، خلال برنامج “الأسبوع في ساعة” إن المملكة حققّت إنجازات كبيرة في ملف تمكين الشباب والمرأة، وما يهمنا هو مخرجات قمة العشرين. وأوضحت أن وجود المملكة في هذه المجموعة المهمة للغاية في العالم، أمر له أثر كبير، وفي ظل رؤية 2030 التي تركز على التنمية المستدامة وتمكين المرأة وفرص العمل، أصبح وجودها أكثر ثقلا ومسؤولياتها أكبر. وأكد الأكاديمي والكاتب د. محمد العبد اللطيف، أن قمة العشرين لن تكون كسابقتها، والأحداث السياسية والاقتصادية ستلقي بظلالها على هذه الدورة. وأشار إلى أنه لا أحد يشكك في دور المملكة على المستوى الدولي، والمملكة صفحاتها بيضاء في كل الأمور المتعلقة بالطاقة والاقتصاد.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر