القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قلّة الحركة .. عدو مرضى الانسداد الرئوي المزمن!

قالت الجمعية الألمانية لطب الأمراض الصدرية والتنفس الاصطناعي إن قلّة الحركة تعدّ عدواً لدوداً لمرضى الانسداد الرئوي المزمن؛ حيث أنها تؤدي إلى تسارع وتيرة تقدّم المرض. وأوضحت الجمعية أنّ قلّة الحركة تتسبّب في ضمور العضلات، بما في ذلك عضلات التنفس المهمة للمرضى من أجل مواجهة متاعب التنفس، بالإضافة إلى تراجع قدرة الجسم على التحمّل بشكل عام. لذا تنصح الجمعية مرضى الانسداد الرئوي المزمن بالمواظبة على ممارسة الرياضة باعتدال؛ حيث يكفي ممارسة المشي لمدة 15 دقيقة يومياً. يشار إلى أنّ مرض الانسداد الرئوي المزمن يحدث في الغالب نتيجة للتدخين لسنوات طويلة، وتتمثّل أبرز أعراضه في السعال المصحوب بمخاط غليظ القوام وضيق التنفس.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر