النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

قليل من البروتين يمنحك مزيداً من العمر

قليل من البروتين يمنحك مزيداً من العمر image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يعتبر البروتين من العناصر الغذائية المهمة جداً، سواء للمهتمين ببناء أجسامهم أو الأشخاص العاديين. لكن إلى أي حد يمكن مدّ الجسم بالبروتين ومتى يكون ضاراً بصحتنا؟

دراسةٌ جديدة أظهرت نتائجها أن تناول الكثير من البروتين في نظامك الغذائي، خصوصاً من المصادر الحيوانية، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

الأميركي يأكل 2.5 أضعاف الكمية المطلوبة

البروتين

لم تنفِ الدراسة، التي نُشرت في مجلة Clinical، أهمية الأحماض الأمينية الكبريتية، وكميّات البروتين الموجودة في الدجاج والبيض والمنتجات الحيوانية الأخرى. لكنها أشارت، إلى أن المواطن الأميركي العادي قد يأكل أكثر من 2.5 أضعاف كمية الأحماض الأمينية الكبريتية المطلوبة، ما يزيد فرص الإصابة بأمراض الشيخوخة.

بروتين

تناولت الدراسة، التي أجراها باحثون من كلية الطب في جامعة ولاية بنس الأميركية، بيانات نحو 11576 مشاركاً في المسح الوطني الثالث لفحص الصحة والتغذية. وهو مشروع مركز السيطرة على الأمراض، الذي يدرس كل ما يتعلّق بأمور التغذية والصحة للأميركيين الذين تراوح أعمارهم بين عامين وما فوق، من عام 1988 إلى عام 1994.

تقليل البروتين يحافظ على القلب

البروتين

اكتشف الباحثون أن تناول كمياتٍ أكبر من الأحماض الأمينية الكبريتية، يرتبط بزيادة مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، بسبب زيادة مستويات الكوليسترول في الدم والأنسولين والغلوكوز.

من ناحيةٍ أخرى، أظهرت الفحوصات أن الأشخاص الذين يستهلكون بروتينات حيوانية أقل، وبالتالي هم أقل عرضةً للأحماض الأمينية الكبريتية، لديهم مستويات أقل من الكوليسترول، ووظائف كلوية أكثر صحةً مع مقاومةٍ أفضل للأنسولين.

بروتين.jpg2

تنصح الدراسة بضرورة التقليل من تناول البروتين الحيواني. وفي المقابل، زيادة الاعتماد على الأطعمة النباتية خصوصاً الخضار. إذ يساعد على تحقيق التوازن في مستوى البروتين. ويخفض مستويات الأحماض الأمينية الكبريتية.

ليست الدراسة الأولى

البروتين

من جانبه، يقول تشن دونغ قائد فريق البحث، عبر بيانٍ صحفي، إن “الأشخاص الذين يتناولون الكثير من المنتجات النباتية، مثل الفاكهة والخضار، يستهلكون كمياتٍ أقل من الأحماض الأمينية الكبريتية. ونتائج الدراسة تدعم بعض الآثار الصحية المفيدة، التي لوحظت لدى الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة النباتية”.

يذكر أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها. إذ أجريت دراسة مبكرة، على مجموعةٍ من الفئران، أظهرت نتائجها، أنه مع تقليل المواد المتعلقة بتكون البروتين، حصلت الفئران على زيادةٍ في العمر بمعدل 43 في المئة.

هل تعرف هذه المعلومات عن النوتيلا؟

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع