القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قضية إسراء غريب.. النيابة العامة الفلسطينية تصدر بيانها الأول بشأن وفاتها!

أصدرت النيابة العامة الفلسطينية بيانها الأول، عصر الخميس، في قضية وفاة الفتاة إسراء غريب، التي فجر رحليها حالة من الغضب بسبب اتهامات لعائلتها بقتلها، بينما تزعم العائلة أنها توفيت بجلطة دماغية نتيجة “مس” من الجن.

وقالت النيابة في بيانها إنه تم إحراز تقدم خلال التحقيقات في قضية إسراء غريب، ومازالت متواصلة، مضيفة أنه تم توقيف 3 أشخاص على خلفية القضية.

وأوضحت أن النيابة العامة بانتظار صدور التقرير النهائي للطب الشرعي، الذي تم إرساله إلى الأردن، لكشف سبب وفاة إسراء غريب، نافية أن تكون حددت موعدًا اليوم الخميس لصدور النتائج النهائية، كما هو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت بأن فريق التحقيق المكون من نيابة بيت لحم، ونيابة حماية الأسرة من العنف ونيابة الجرائم الإلكترونية، سمع لعشرات الشهود، وتم تدوين أقوال كل الأشخاص الذين تربطهم صلة بإسراء، خاصة الذين رأت النيابة إمكانية الاستفادة من أقوالهم وشهاداتهم في كشف الحقيقة.

وأشارت إلى أنه نتيجة لذلك، تم توقيف 3 أشخاص على خلفية واقعة الوفاة للوقوف على حقيقة ما جرى خلال الأشهر الماضية من أحداث، مع إسراء غريب وما تبعه من إصابات تعرضت لها، وحتى إعلان وفاتها.

وبينت النيابة العامة أنه بصفتها الأمينة على دعوى الحق العام، فإنها تولي اهتماماً كبيراً لقضية وفاة اسراء لكشف الحقيقة بالسرعة الممكنة، وتقدر حرص الرأي العام ومؤسسات المجتمع المدني عامة والمؤسسات النسوية خاصةً على ذلك.

وأهابت بالمواطنين عدم نشر أو تداول أية معلومات، لحين اكتمال التحقيقات التي سيتم الإعلان عن نتائجها، بعيداً عن كل التحليلات والتكهنات والشائعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

في المقابل حمّل الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أسامة النجار، عائلة إسراء غريب، المسؤولية عن إخراجها من المستشفى، برغم سوء حالتها النفسية والجسمانية، وإصابتها بكدمات وكسور في الظهر.

وأكد النجار عدم علم وزارة الصحة والمستشفى حول سبب حالتها النفسية والهذيان الذي تعاني منه، موضحاً أن الأطباء صدقوا رواية الأهل، بأن الكسور والكدمات كان سببها سقوطها من شرفة المنزل، ولم يبلغوا الشرطة بسبب عدم وجود شكوك.

وعند سؤاله عن مصدر فيديو صراخ إسراء الذي انتشر على مواقع التواصل، أبدى النجار عدم علمه عن المكان الذي صوّر فيه الفيديو، ولكنه أكد أن إسراء كانت تصرخ بأعلى صوتها، وأحياناً كانت تمنع الأطباء من الاقتراب منها، وقاومت الأطباء ومنعتهم من تركيب “أنبوب بلاستيكي” للبول.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية فإن الأشخاص الثلاثة الذين ذكرتهم النيابة العامة في بيانها، هم: شقيقها وزوج شقيقة إسراء، ولم تُعرف هوية الشخص الثالث، ونقلت عن مصادر أمنية، بأن شقيقها وزوج شقيقة إسراء متهمان رئيسيان في القضية وهناك مؤشرات على قيامهما بقتها.

يذكر أن الشرطة الفلسطينية أعلنت عن وفاة إسراء غريب الخميس الماضي، دون تحديد السبب، غير أن شهود عيان ومؤسسات حقوقية فلسطينية أكدوا أن الفتاة قتلت تحت التعذيب من قبل أشقائها وزوج شقيقتها، بعدما وشت ابنة عمها لهم.

وأنها خرجت برفقة شاب إلى أحد المطاعم، كان قد تقدم لخطبتها، وعلى أثر ذلك انهالوا عليها بالضرب المبرح حتى الوفاة، بينما نفت عائلتها هذا الاتهام

[more_vid id=” 4xzxG6x7sMHXqguo0tAA” title=”تفسير رؤية وفاة الأم في المنام” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر