القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

 قصرٌ أثري لا تغيب عنه الشمس تعرفوا إليه

يعتبر قصر البارون من التحف المعمارية التي تجمع بين فن العمارة الهندي والأوروبي. شُيد القصر في موقعٍ متميزٍ جداً في أرقى أحياء القاهرة في مصر. وتعود ملكيته إلى رجلٍ بلجيكي اسمه “إدوارد لويس جوزيف إمبان”.  البلجيكي إمبان أبدع في تصميم قصره بحيث لا تغيب عنه الشمس. لكن على الرغم من ذلك، ظل القصر مهجوراً لسنواتٍ عديدة، حتى كثرت الأقاويل حوله بأنه مسكونٌ بالأشباح.

قصة صاحب القصر

قصر أثري لا تغيب عنه الشمس كان البارون والمليونير البلجيكي الأصل، إدوارد لويس جوزيف إمبان، يمتلك شركةً خاصةً لبناء السكك الحديدية. وكان له الفضل الأول في إنشاء مترو باريس، لذلك منحه ملك بلجيكا لقب البارون. كان البارون عاشقاً للسفر والترحال. سافر إلى بلاد الهند، وإندونيسيا، وبلدانٍ أخرى. لكنه في النهاية، قرر أن يستقر في مصر، لأنه كان عاشقاً لحضارتها الفرعونية، وأوصى أن يدفن في أرضها بعد وفاته.

قصر البارون تحفة معمارية

قصر البارون اختار البارون مكاناً في الصحراء قرب القاهرة، لبناء القصر الذي حلم به. لكن المشكلة التي كانت تزعجه، هي العثور على التصميم المعماري المناسب للقصر. عند زيارته إلى أحد معارض الفنون في باريس، وقعت عيناه على تصميم لقصر فنان فرنسي يدعى” ألكسندر مارسيل”، وكان هذا التصميم الرائع يجمع بين المعمار الأوروبي والهندي. بعد 5 سنواتٍ من العمل المُضني، خرج “قصر البارون” ليكون تلك التحفة المعمارية في قلب الصحراء. وأكثر ما يثير الدهشة في بناء هذا القصر، هو البرج المتحرك الذي يدور دورةً كاملةً كل ساعة، ليتيح لمن يجلس داخله، مشاهدة جميع الاتجاهات حول القصر. كما أنه في موقعٍ يجعل الشمس لا تغيب عنه طوال النهار.

الغُرفة المسحورة

قصر أثري لا تغيب عنه الشمس (7) يطلق عليها اسم الغرفة الوردية أو المسحورة، وهي من الأسرار الغامضة لقصر البارون. فالرجل منع زوجته وشقيقته من دخول هذه الغرفة التي تقع في قبو القصر بين البهو وممر السرداب، الذي يصل حتى كنيسة البازيليك. وهي الكنيسة التي دُفن فيها البارون بعد وفاته.

قصر تسكنه الأشباح

قصر أثري لا تغيب عنه الشمس (2) بدأ نسج القصص حول وجود أشباحٍ داخل قصر البارون، بعد مقتل شقيقته هيلانة وسقوطها من شرفتها الداخلية بالقصر. كانت تستنجد بشقيقها لينقذها، لكنه لم يسمعها. لذلك، شعر البارون بحالةٍ من الاكتئاب والشعور بالذنب.  بعد هذه الحادثة بفترة ماتت زوجته في ظروفٍ غامضة. وكانت ابنته آنذاك لا تتجاوز من العمر 8 سنوات. وأصيب بعدها البارون بحالةٍ من الصرع فكان لا يسمح لأي شخصٍ بالاقتراب منه وهو في هذه الحالة. وبعد وفاته بفترة أصبح القصر مهجوراً تسكنه الأشباح، ويخشى الناس من مجرد النظر إليه.

تجديد قصر البارون

قصر أثري لا تغيب عنه الشمس (4) قامت الحكومة المصرية بتجديد القصر لنفي كافة الشائعات التي أثيرت حوله. وسيفتح أبوابه مجدداً للزائرين ليشاهدوا هذه التحفة المعمارية الأثرية من جديد.   وصفات تعزز إنتاج الكولاجين في بشرتك [vod_video id=”SUMenqXHFeY0nsGCwXO5g” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر