النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

قصة مهاجر علّم 300 مليون شخص لغةً جديدة

قصة مهاجر علّم 300 مليون شخص لغةً جديدة image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أحياناً يكون للهجرة جانب إيجابي، ويمكن اعتبارها بداية الانطلاق على طريق النجاح. هذا ما حدث مع لويس فون آن، الذي ولد في جمهورية غواتيمالا في أميركا الوسطى عام 1979، وفي عمر 18 عاماً هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية. وبعد رحلة نجاحٍ في بلد المهجر، أصبح المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لتطبيق تعلم اللغات Duolingo.

رحلة نجاح المهاجر لويس فون آن

قصة مهاجر علم 300 مليون شخص لغة جديدة وربح ملايين الدولارات !! (2)

هاجر لويس إلى أميركا ليدرس في جامعة ديوك في نورث كارولينا،بعدها درس علوم الكمبيوتر في جامعة كارنيغي ميلون في بيتسبرغ.

بعد تفوقه في الدراسة، أصبح أستاذاً لعلوم الكمبيوتر، وتخصص في مجال الحوسبة القائمة على الإنسان. وبسبب إبداعه في هذا المجال، حصل على جائزة “عبقرية غرانت” المقدمة من برنامج MacArthur Fellows وهو من أشهر البرامج في الولايات المتحدة.

أصبح لويس مليونيراً، وهو في الثلاثين من عمره، بعد أن باع اختراعين لشركة غوغل. وحتى وقتنا الحالي، لا تزال تلك التقنيات التي ابتكرها لويس، يستخدمها الملايين من الأشخاص حول العالم.

لويس فون آن

يشغل لويس منصب رئيس شركة Duolingo التي أسسها في بيتسبرغ. ,هو التطبيق الأشهر حول العالم لتعلم الكثير من اللغات، ووصل عدد مستخدميه إلى نحو 300 مليون شخص.

قال لويس فون آن، إن “ما حصل عليه من نجاح يعود إلى تعلمه للغة الإنكليزية، وهو في عمرٍ صغير، إلى جانب لغته الأصلية الإسبانية”.

تنتمي عائلة لويس إلى الطبقة المتوسطة، ولم يكن لديها المال الكافي لإرساله للتعلم في مدارس خاصة للغات. وكان معظم أبناء بلده في غواتيمالا، يعانون من الفقر المُدقع، ولا يستطيعون الحصول على القدر الكافي من التعليم.

هدف لويس من تدشين تطبيق دولينجو

ديولينغو

قام لويس بابتكار تطبيق Duolingo ليتمكن الناس من إيجاد منصةٍ مجانيةٍ لتعلم اللغات، ولمساعدة أبناء بلدته في غواتيمالا أو في أي مكان حول العالم على تعلم لغاتٍ جديدة.

انطلقت المنصة عام 2012، بالاستعانة بخبراء في علوم اللغة، وكانت المنصة في بدايتها تُعلم ثلاث لغات، هي الإنكليزية والفرنسية، والإسبانية.

يحصد التطبيق اليوم عائداً سنوياً كبيراً، يصل إلى 90 مليون دولار، وأرباح قدرها 15 مليون دولار من الإعلانات التي يتم تحميلها على التطبيق المجاني. كما يتم تحصيل 75 مليون دولار من مستخدمي التطبيق، الذين يفضلون النسخة الخالية من الإعلانات، وهي نسخة مدفوعة.

ديولينغو.jpg1

قال لويس: “إذا كنت على درجةٍ كبيرةٍ من الثراء، وتستخدم تطبيق Duolingo بشكلٍ مكثف، فيجب عليك دفع قيمة التطبيق. وإذا كنت من البلدان النامية، ولا تمتلك الكثير من المال، فأنت تستحق استخدام النسخة المجانية من التطبيق”. 

هذه الكلمات الأجنبية أصلها عربي

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع