القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قصة إصرار رجل هزم الألم ونجا من 40 جلطة

التقى برنامج “ياهلا” في حلقة اليوم بأحد النماذج المشرفة التي لم تستسلم للمرض، السيد فهد القحطاني الناجي من 40 جلطة أصابته جراء مرض نادر. وقال القحطاني في معرض حديثه عن ما تعرض له: “منذ أن بلغت عمر سبع سنوات كان تشخيص الأطباء لحالتي على أنها التهاب بالبطن أو الأمعاء، وعند بلوغي الـ 13 عاما من العمر، أصبت بأول جلطة في قدمي، وكنت أعتمد على مسيلات الدم.. وبعدها كنت أصاب بجلطة كل عامين”. وأضاف القحطاني، لقد بأنه عانى من وجود جسيمات مضادة للجسيمات الذهنية، المسؤولة عن سيلان الدم، التي كانت تتسبب في تآكلها، هذا ما سبب تعرضه لجلطة كل ثمانية شهور، وبقي يأخذ مسيلات الدم. استكمل القحطاني حديثه: “انتقلت للحياة الجامعية في مدينة الرياض، ولم يكن لحالتي وصف طبي دقيق، فلم يخبرني أحد من الأطباء بخطورة توقفي عن أخذ مسيلات الدم، ومع أول أيام الاختبارات النهائية بالجامعة، تعرضت لجلطة في الرجل”. ثم بعد ذلك، تطورت الأزمة إلى جلطة في الرئة، ودخل القحطاني العناية المركزة، وأخبر الطبيب عائلته بأن عمره بقي له ساعات فقط! وتابع القحطاني: “دلتني طبيبة على زميل لها يحترف العلاج بالخلايا الجذعية، ولما ذهبت إليه لإجراء جراحة، كان متخوفا من حالتي لزيادة نسب الوفاة في مثل تلك العمليات، ولما نسقت موعداً أخبرني بضرورة الخضوع للعلاج الكيماوي قبل العلاج، ووقعت أوراقاً قبل العملية لضمان إخلاء مسؤولية المستشفى”. لمعرفة المزيد تابعوا برنامج “ياهلا” على روتانا خليجية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر