القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قررت دفن والدتها حية.. فكانت الفاجعة !

اضطرت السيدة البوليفية كارمن يبلار، البالغة من العمر 69 عاما، إلى قضاء ليلة كاملة وهي ملفوفة بكفنها داخل مستودع الأموات بالعاصمة لاباز؛ بعدما حاولت أسرتها التخلص منها بعد تأكيد الأطباء أنهم لا يستطيعون فعل أي شيء لعلاجها من الورم الخبيث الذي أصيبت به في دماغها. وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية فإن الأطباء في المستشفى التي كانت تعالج بها كارمن أخبروا أسرتها أنه لم يعد بإمكانهم فعل شيء لعلاجها، وأنه عليهم إعادتها إلى المنزل لعدم جدوى بقائها بالمستشفى. وأضافت الصحيفة، أن أسرة كارمت ظنت أنها ستتوفى بمجرد عودتها إلى المنزل، فرأوا أنه لا داعي للذهاب بها إليه، وقرروا نقلها إلى مستودع الأموات وهي على قيد الحياة. ذهب اثنين من أقارب كارمن لتوديعها في مستودع الأموات أثناء إقدام العمال المكلفون بالجنازة على حقنها بمحلول الفورمول، الذي يستخدم في التحنيط، ليسمعوا صوت بكاء ويفاجؤوا بأنها مازالت على قيد الحياة، فيأخذونها معهم إلى الصالة المخصصة لجنازتها. وألقت شرطة بوليفيا القبض على ثلاثة أشخاص من أقارب كارمن وهم ابنتها وصهرها وابن عمها، والذين وضعوها داخل مستودع الأموات، كما ألقت القبض على مالك محل الجنائز لقبوله إدخال جثة دون وثيقة طبية تثبت الوفاة. يمكنك أيضا مشاهدة: جثة رضيع داخل ثلاجة طعام

[vod_video id=”npfyGFZQhpQsIBn3WYklQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر