القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

في محكمة مكة.. دخلا خصمين وخرجا زوجين

نجح رئيس محكمة التنفيذ في منطقة مكة المكرمة، في إنهاء خلاف بين زوجين مطلقين منذ عامين، وكانت بينهما قضايا تتعلق بالحضانة والزيارة، حيث دخلا إلى محكمة الأحوال الشخصية لحضور جلسة وخرجا منها متزوجين مرة أخرى.

وتعود تفاصيل الواقعة التي نشرتها صحيفة “سبق”، إلى نشوب خلاف بين زوجين نتيجة حصول الزوجة على وظيفة في مدينة خارج مدينة الزوج، ليصل الأمر بينهما إلى الطلاق الذي استمر لمدة عامين.

لم تنته الخلافات بين الزوجين بعد الطلاق، حيث نشأت خلافات أخرى حول حضانة الأطفال والزيارة، ووصل الأمر بينهما إلى المحكمة والتي قضت للأم بالحضانة وللأب بالزيارة، ليختلف الاثنان على مكان تسليم الأطفال للأب، فهو يرغب في تسليمهم له عن طريق جمعية تراحم، بينما ترغب الأم أن يحضر إلى منزلها لاستلامهم.

تقدم الأب بشكوى إلى محكمة التنفيذ في الدائرة العاشرة التي يقوم بعملها رئيس المحكمة، حيث استدعى الطرفين في جلسة مساء أمس لمحاولة الإصلاح بينهما حرصًا على مصلحة الأطفال.

حضر الطرفان إلى المحكمة حيث حاول رئيسها التوفيق بينهما ليس في اختيار مكان الزيارة لكن لإعادتهما إلى عش الزوجية مرة أخرى، ليقتنعا بالأمر بعد جلسة استمرت حتى الساعة الخامسة مساء.

استدعى رئيس المحكمة ولي المرأة ومأذون الأنكحة وقاما بعقد النكاح مرة أخرى، ليخرجا من المحكمة زوجين بعدما دخلاها خصمين.

[more_vid id=”‫‬‎ FQNDrQkN1U2W9ZkslIqw” title=”محكمة !! ‏عندما يكون الفصل قاعة للمحكمة” autoplay=”1″]

نفى مصدر مسؤول المزاعم التي وردت في بعض التقارير الصحفية، بشأن الادعاء باستخدام جهة في المملكة برنامج لمتابعة الاتصالات. وأضاف المصدر أن هذه الادعاءات
دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، المدينة الأمنية للقوات الخاصة لأمن الحج
وجَّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم الجمهورية التونسية الشقيقة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر