القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

4 معلومات عن أخطبوط العود في يوم ميلاده

ولد الفنان السعودي عبادي الجوهر، في مدينة جدة في 24 أبريل عام 1953. نشأ على يد والدته وشقيقه بعد وفاة والده. ودخل مجال الغناء في سنٍ صغيرة. ومنذ ذلك الحين، أثرى الموسيقى والفن بالكثير من الألحان المتميزة له ولنجوم الوطن العربي. مر عبادي الجوهر بالكثير من المواقف المؤلمة في حياته. لكنها ساهمت بشكلٍ كبير في تكوين شخصيته وروعة فنه وإبداعاته الموسيقية. كان أولها وفاة والدته عام 1974، وقال إنه “شعر بفقدان كل شيء عند وفاتها“.

سر لقب “أخطبوط العود”

عبادي الجوهر بدأ الجوهر في عزف العود من عمر 14 عاماً. كان يخضع لتدريبٍ يومي حينذاك. قدمه موسيقار شهير كان يقطن في جوار منزله، عندما استعان به وبشقيقه، بعد غياب ملحن أحد الأغاني عن التسجيل. كانت هذه أولى خطواتهما باتجاه الوسط الفني. تعرف إليه أحد الموسيقيين وأشاد بصوته وعزفه. وقرر تقديمه إلى الفنان طلال مداح ليتبنى موهبته. عزف أمامه فأعجب به كثيراً ولقّبه بـ”أخطبوط العود”. وهو اللقب الذي يفضله كثيراً لأنه من اختراع أستاذه، بحسب وصفه في أحد التصريحات الإعلامية. يحب عبادي الجوهر العزف على العود كثيراً. ويمتلك نحو 36 عوداً، من بينها عود الفنان الموسيقار محمد القصبجي الذي يعود صنعه إلى 109 أعوام.

قصيدة أعادته بعد انقطاع ثلاث سنوات

غاب عبادي الجوهر عن الساحة الفنية لمدة ثلاث سنوات، لأنه كان يمر في حالةٍ نفسيةٍ سيئة بعد وفاة زوجته ثم شقيقه عام 2006، ما دفعه للابتعاد عن الفن. لم يكن قادراً على الغناء في هذه الحالة. وكان أقرب إلى الاعتزال التام، إلى أن حدثت مفاجأة، حين قرر العودة مجدداً. وكان السبب وراء عودته، رسالة تلقاها من سيدةٍ مجهولة عبر واتساب، تتضمن قصيدة الجرح أرحم، فأعجب بها وخرج من عزلته تقديراً لجمهوره الذي يفتقده.

 انتقل إلى مصر رغم نجاحه

توجه الجوهر إلى بيروت في بداية مشواره الفني. سجل أول ألبوماته فيها، واشتهر في الخليج العربي. ثم انتقل بعد ذلك إلى مصر، لأنه كان متأثراً كثيراً بالأغاني المصرية، وتحديداً أغاني أم كلثوم وعبد الحليم حافظ. وقدم العديد من الأغنيات باللهجة المصرية. عاش في مصر فترةً طويلة. ويتردد عليها منذ أكثر من 45 عاماً، ولم ينقطع عنها منذ عام 1970 حسب وصفه، وله صداقات وعلاقات كثيرة فيها.

الديو الغنائي الوحيد في تاريخه

رغم تلحينه العديد من الأغنيات الناجحة لنجوم الوطن العربي، إلا أنه لم يتعاون غنائياً مع أحد سوى في أغنيةٍ وحيدةٍ مع الفنانة وردة الجزائرية. وهو كان على معرفهٍ بها منذ زواجها من بليغ حمدي. طرح عليه فكرة الديو الملحن طلال مداح، وغنيا معاً عبالي لو تحب. وهو الوحيد الذي قدمته وردة في مشوارها أيضاً. ليلة استثنائية مع عبادي الجوهر في موسم الرياض [vod_video id=”qWL1NgP1mssaEIxfTOzFkA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر